شريط الأخبار

مسئولون يتوقعون اتفاقا فلسطينيا - فلسطينيا وشيكا لإنهاء أزمة العلاج بالخارج

07:09 - 12 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

توقع مسئولون في مؤسسات حقوقية وصحية وحكومية اتفاقاً وشيكاً سيتم توقيعه بين الجهات المسئولة في قطاع غزة والضفة الغربية، لإصلاح دائرة العلاج بالخارج وإنهاء معاناة عشرات المرضى الممنوعين من السفر بسبب الخلافات التي حدثت بين الجانبين مؤخراً.

 

وكانت حكومة رام الله التي كانت تتابع دائرة العلاج في الخارج في غزة قد منعت منذ كانون ثاني (يناير) الماضي أي من المرضى العلاج في المشافي الإسرائيلية فيما قامت حكومة غزة بالسيطرة على الطائرة ووضعها ضمن اختصاصتها قبل شهر حيث ترفض سلطات الاحتلال التنسيق لسفر المرضى الا من خلال دائرة رام الله.

 

 وقال المتحدثون في لقاء مفتوح عقدته الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بغزة بعنوان "الحق في الصحة..تحويل المرضى للعلاج بالخارج" اليوم الأحد (12/4):"إن جهوداً كبيرة تبذل من أجل توقيع اتفاق بين حكومتي رام الله وغزة يتضمن تشكيل لجنة مهنية حيادية من الأطباء للنظر في تحويلات سفر مرضى غزة، وعودة دائرة العلاج بالخارج إلى ما كانت عليه قبل تاريخ 22-3-2009.

 

وطالب هؤلاء كافة الأطراف المسئولة في الجانبين بتحمل مسئولياتهم تجاه حياة عشرات المرضى المحرومين من السفر للعلاج بالخارج والمهددين بالموت نتيجة الخلافات السياسية التي تسيطر على دائرة العلاج بالخارج.

 

وأكد مدير عام ديوان وزير الصحة في حكومة هنية د. يوسف المدلل أن وزارته تعاونت مع كافة الجهود المبذولة لضمان توفير حق العلاج بالخارج لكافة المرضى في قطاع غزة.

 

وشدد المدلل على أن وزارته لم تغلق دائرة العلاج بالخارج في غزة كما ادعت بعض الأطراف التي وصفها "بالمتباكية على مرضى غزة"، موضحاً أن وزارة الصحة أبلغت كافة الجهات والعاملين في الدائرة بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه المحسوبية والتمييز الذي كانت تمارسه حكومة رام الله في هذا الملف".

 

وأشار المدلل أن وزارة الصحة بغزة تفاجأت بقرار حكومة رام الله وقف التحويلات للعلاج داخل الخط الأخضر بعد الحرب الإسرائيلية على غزة، وتدخلت لدى الجانب المصري لمنع خروج المرضى من غزة عبر معبر رفح إلا بالتنسيق مع رام الله، ولهذا تدخلت لإنهاء هذه المهزلة واعتماد لجنة واحدة لعمل التحويلات، حسبما قال.

 

انشر عبر