شريط الأخبار

مجهولون يحرقون تجهيزات مخيم للترفيه والدعم النفسي للترويح عن الأطفال في خانيونس

06:58 - 12 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

اقتحم مسلحون مجهولون يوم أمس السبت (11/4) ساحة معدة لاستقبال المركز المؤقت لرعاية الأسرة والطفل، وهو مخصص للترفيه والدعم النفسي وسط بلدة الفخاري،  وقاموا بإشعال النيران في المعدات والتجهيزات الخاصة بالمخيم، وبعد انسحاب المسلحين من المكان تمكن سكان المنطقة وحارس المخيم من إطفاء النيران.

 

وقال مركز "الميزان لحقوق الإنسان" إن خمسة مسلحين اقتحموا مقر المخيم مرة أخرى واخرجوا الحارس تحت تهديد السلاح، وقاموا بحرق تجهيزات المخيم خاصة الخيام الكبيرة والمظلة وبعض الألعاب والمعدات.

 

 يذكر أن المخيم من المتوقع أن يستقبل (400) طفل من سن (7 – 12 عاماً) من الجنسين، من سكان منطقة الفخاري.

 

وبحسب طارق العمور رئيس جمعية الفخاري للتنمية والثقافة، فإن المركز يقدم برامج ترفيهية للأطفال في منطقة الفخاري وهو واحد من خمسة مراكز يرعاها معهد كنعان التربوي النمائي، وتنفذ نشاطاته بالتعاون مع جمعية الفخاري. ومن المخطط أن يستمر العمل في هذا المركز لمدة 6 أشهر يقدم خلالها الدعم النفسي للأطفال في منطقة الفخاري.

 

وأعرب مركز الميزان لحقوق الإنسان عن استنكاره الشديد لهذه الحادثة التي تذكر بحوادث سابقة كانت موجهة ضد مخيمات صيفية، مستهجنا أن يأتي هذا  الحادث في وقت أحوج ما يكون فيه أطفال قطاع غزة إلى الترفيه والدعم النفسي بعد العدوان الإسرائيلي الذي تسبب في مشكلات نفسية قد تؤثر على صحتهم النفسية في المستقبل.

 

وطالب الجهات المختصة في الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة بفتح تحقيق في الحادث والكشف عن ملابساته ومرتكبيه والبحث في دوافعهم وإحالة كل من يثبت تورطهم فيه إلى العدالة بما في ذلك من خطط ودبر وحرض.

 

انشر عبر