شريط الأخبار

أبو ليلى يطالب باستخدام الآليات الدولية لإطلاق سراح النواب الأسرى

06:08 - 12 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أشاد قيس أبو ليلى عضو وفد المجلس الوطني الفلسطيني، بقرارات الاتحاد البرلماني الدولي في جلسته الختامية في أديس أبابا بشأن النواب الفلسطينيين المعتقلين لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وشدد أبو ليلى على ضرورة الضغط على الحكومة الإسرائيلية للأخذ بقرارات الاتحاد البرلماني وتنفيذ ما جاء بها من أجل تأمين الإفراج الفوري عن كافة النواب الأسرى، وطالب بالتوجه إلى مؤسسات الأمم المتحدة بما فيها مجلس الأمن الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بما في ذلك الاستناد إلى الفصل السابع، لانصياع الحكومة الإسرائيلية لمثل هذا القرار.

 

وأشار إلى أن الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي اتخذت قرارا بالإجماع بإدانة استمرار احتجاز النائب مروان البرغوثي في سجن داخل إسرائيل، ونص القرار على 'أن هذا الاعتقال يعد انتهاكا لاتفاقية جنيف الرابعة واتفاق أوسلو'، وأكد القرار أن محاكمة النائب الرغوثي لم تكن تنسجم مع الحد الأدنى للمعايير الدولية للمحاكمة العادلة، وأن التهم الموجهة إليه تعتبر باطلة.

 

كما دعا الاتحاد البرلماني الدولي، في قراره الخاص بالنائب أحمد سعدات، إلى الإفراج الفوري عن النائب أحمد سعدات، وأكد الاتحاد أن اعتقال واختطاف النائب سعدات ونقله إلى إسرائيل لم يكن متعلقا بتهمة قتل زئيفي بل بسبب نشطات النائب سعدات السياسية بصفته أمينا عاما للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كما أدان الاتحاد الحبس الانفرادي لسعدات في السجون الإسرائيلية واعتبره مخالفا لأحكام المادة 7 من المبادئ الأساسية لمعاملة السجناء.  

 

وأشار الاتحاد البرلماني الدولي إلى أن اعتقال أربعة نواب من حماس فور فشل صفقة شاليط يؤكد أن إسرائيل تحتجز المجلس التشريعي ونوابه كرهائن، وطالب الاتحاد بإطلاق سراح النواب الأسرى في السجون الإسرائيلية.

 

تجدر الإشارة إلى أن وفد المجلس الوطني الفلسطيني للاتحاد البرلماني الدولي يضم كل من  تيسير قبعة نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني رئيسا للوفد، وعضوية كل من النواب: عزام الأحمد، وجميل مجدلاوي، وقيس عبد الكريم، وراوية الشوا، وربيحة ذياب، وعبد الله عبد الله، وزهير صندوقة، وسفير دولة فلسطين لدى أثيوبيا الدكتور زهير الشن.

انشر عبر