شريط الأخبار

الجبهة الديمقراطية تنعى أحد قادتها الذي توفي إثر نوبة قلبية

11:39 - 12 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم – غزة

توفي اليوم الأحد (12/4) أحد قادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في قطاع غزة، إثر نوبة قلبية ألمت به.

 

ونعت للجبهة الديمقراطية في بيان لها عضو قيادتها المركزية الأكاديمي الفلسطيني جبر سلامة القريناوي (42 عاما)، والذي وافته المنية صباح اليوم الأحد (12/4) إثر نوبة قلبية حادة، ووصفته بأنه "قائداً بارزاً، ومناضلاً مخلصاً أفنى حياته في سبيل إنجاز حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال والعودة".

 

ولد القريناي في مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة في التاسع عشر من نيسان (ابريل) من عام 1967، وذلك بعدما هاجرت عائلته من مدينة بئر السبع اثر احتلالها من قبل العصابات الصهيونية عام 1948.

 

عاشر وترعرع في مخيم البريح وتلقى كذلك تعليمه الأساسي في مدارسه، ثم درس في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية، وحصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال، وكان يعمل محاضرا في جامعة القدس المفتوحة، وموظفا في وزارة الشباب والرياضة.

 

انتمى القريناوي للجبهة الديمقراطية منذ العام 1984، وهو مناضل منذ نعومة أظافره،  واعتقل في سجون الاحتلال في العام 1989 ولمدة سنتين ونصف، ويعتبر أحد أبرز قيادات العمل الوطني في المنطقة الوسطى من القطاع حيث كان قد لعب دوراً قيادياً في الانتفاضة الأولى والانتفاضة الثانية.

 

وعاهدت الجبهة الديمقراطية في بيانها القريناوي "وكافة شهداء الشعب الفلسطيني والأمة العربية على المضي قدماً على ذات الطريق وحتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس وصيانة حق اللاجئين في العودة إلى الديار التي شردوا منها".

انشر عبر