شريط الأخبار

مستشار هنية السياسي يطالب العرب بفرض عقوبات على حكومة نتنياهو

10:11 - 12 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم – غزة

عقب د. يوسف رزقة، المستشار السياسي لرئيس الوزراء في غزة إسماعيل هنية، على اجتماع وزراء الخارجية العرب في عمان والذي بحث آلية التعامل مع حكومة نتنياهو الجديدة، "بأن الحكومة المتطرفة تحتاج إلى موقف عربي واضح وليس اجتماع عابر، وان الاجتماعات تعبر عن حالة العجز والتردد".

 

وطالب رزقة في بيان صحفي المجتمعين في العاصمة عمان بأن يعلنوا للعالم الأوروبي والغربي أنه لا يوجد جديد في المفاوضات، وأن القانون الدولي يبيح للمقاومة الاستمرار حتى نيل الحرية، داعياً وزراء الخارجية العرب المطالبة من المجتمع الدولي فرض عقوبات على حكومة نتنياهو.

 

وقال: "إن الاجتماع في حد ذاته يعبر عن حالة العجز العربي في مواجهة الواقع السياسي المتطرف في (إسرائيل) والواقع الدولي المتغير تجاه القضية الفلسطينية"، مشدداً على "أن هذا الواقع الجديد في (إسرائيل) بحاجة إلى موقف وليس اجتماع، وما حدث عدوان سياسي وعسكري على القطاع كان واضحا وإجراميا جدا".

 

واضاف "أن الثقافة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة التي أنتجت الحرب على قطاع غزة، هي نفسها التي أخرجت هذه الحكومة اليمينية"، مشيراً إلى أنها صرحت بما لا يدع مجالا للشك أنها غير ملزمة بقرارات أنابوليس، وليست معنية بحل الدولتين التي طرحها الرئيس الأمريكي السابق "جورج بوش" والتي لا زال يتمسك بها المفاوض الفلسطيني.

 

وأوضح مستشار هنية "أنه من الممكن أن يكون هناك تنسيق لاتخاذ موقف، ولكن نخشى أن يراوح هذا التنسيق والموقف مكانه وأن تعود الرغبة في التحاور مع هذه الحكومة المتطرفة التي بدأت تدخل في أزمة في مع الولايات المتحدة من جراء تطرفها".

 

وأشار رزقة على المجتمعون أن يعمقوا الأزمة بين الولايات المتحدة و(إسرائيل) وبين الأخيرة والمجتمع الدولي، على أساس أنها الدولة الوحيدة المتمردة على القانون الدولي.

انشر عبر