شريط الأخبار

الحكومة الإسرائيلية لن تستأنف المفاوضات حول الأسرى قبل زيارة نتنياهو لواشنطن

02:03 - 12 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكد مصدر إسرائيلي حكومي أن المفاوضات بين حكومة إسرائيل وبين «حماس» حول صفقة تبادل الأسرى لن تستأنف في نهاية هذا الشهر كما نشر مؤخرا، وأن نتنياهو لن يتفرغ للموضوع قبل زيارته القادمة إلى الولايات المتحدة في مطلع الشهر. وهو لم يقرر بعد أي مسار للمفاوضات، ولم يعين مبعوثا من طرفه يحل محل المفاوض الرئيس الحالي، عوفر ديكل.

 

وقال المصدر الإسرائيلي إن نتنياهو يخطط لإجراء تغييرات في أسلوب المفاوضات وحتى في المعايير المقررة في الحكومة السابقة لإطلاق سراح الأسرى، وإن رئيس جهاز المخابرات العامة (الشاباك)، يوفال ديسكين، يوافقه على ذلك. وإنه يريد أن يثبت لحركة «حماس» أنها ستدفع ثمنا باهظا لقاء رفضها اقتراح حكومة إيهود أولمرت لشروط الصفقة.

 

وفي هذه الأثناء بدأت الإجراءات الإسرائيلية الانتقامية من الأسرى تترك أثرها وتتسبب في معاناة إضافية لهم ولعائلاتهم. وحسب «جمعية أنصار السجين» العاملة في إسرائيل، والتي حظرتها الحكومة الإسرائيلية لكنها تواصل نشاطها عبر متطوعين، فإن مصلحة السجون قلصت مدة زيارات الأهل من ثلاثة أرباع الساعة في كل أسبوعين إلى 20 دقيقة في الشهر، وعادت لتحرم الأسرى من احتضان أطفالهم.

انشر عبر