شريط الأخبار

المحامي منتصر الزيات: قضية "حزب الله" في مصر "مفتعلة"

08:55 - 11 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

وصف المحامي منتصر الزيات الذي يتولى الدفاع في قضية الـ 49 مصري وعربي المتهمين من قبل السلطات المصرية، بتنفيذ أعمال تفجيرات وعنف في مدن مصرية وبينهم عضو من حزب الله بأنها، "قضية مفتعلة وخالية من الأدلة".

 

وبرر الزيات، في مقال نشر علي موقعه الإلكتروني بعنوان "لماذا يريدوننا أن نكره حزب الله؟" ونشرته أيضا صحيفة /الدستور/ المصرية، القضية والاتهامات المصرية الرسمية لحزب الله بقوله "يبدو أن الحكومة المصرية اختارت أن ترد  الحرج الذي تلقته من خطاب حسن نصر الله (أمين عام الحزب) أثناء الاجتياح الصهيوني لغزة  بحرج مقابل بمناسبة الانتخابات التشريعية التي ستجرى في لبنان هذه الآونة".

 

وتزامن هذا مع تأكيد مصادر حقوقية، أن قوات الأمن المصرية شنت حملة اعتقالات ودهم في عدة مناطق في سيناء، ما أعاد التوتر لمنطقة سيناء.

 

وأعتقل عدد من المشتبه فيهم وجري استجواب العديد من أصحاب الورش المتهمين بتصنيع اسطوانات حديدية مشتبه في تهريبها لغزة لتصنيع صواريخ القسام ، بخلاف 8 أفراد ضمن المتهمين في تنظيم الـ 49 شخصا من أبناء سيناء.

 

ويقول المحامي الزيات في مقالته "لا أعرف سببا واضحا يبرر هذه الإجراءات التي اتبعتها السلطات المصرية وفرض ستار كثيف من الغموض والسرية حول أشخاص المقبوض عليهم في القضية التي نسب تورط حزب الله اللبناني فيها، ومكان احتجازهم وحقيقة الاتهامات الموجهة إليهم".

 

ويؤكد أنه "منذ شهر تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي ألقت أجهزة الأمن القبض على المواطن اللبناني سامي هاني شهاب، من مسكنه بشارع هارون بالدقى وصادروا جهاز الحاسب المحمول الخاص به وأعقب ذلك ضبط بعض الفلسطينيين والمصريين في محافظات سيناء وبور سعيد، ومنذ ذلك التاريخ تم احتجاز المتهمين في أماكن احتجاز غير قانونية و يعانون من ظروف قاسية".

 

وأضاف : "من واقع خبرتي في هذه القضايا يمكن النظر لهذه الإجراءات (الاعتقال والتوقيف) بعين الشك والارتياب لأنها لا تعني سوى مؤشر واحد على أن هذه القضية  مفتعلة و خالية من الأدلة و بالتالي فإن هناك محاولة لاصطناع أدلة .. وإلا فما يعنى حجب المتهمين عن دفاعهم وذويهم طيلة هذه الأشهر الخمسة؟ .. وما حاجة النيابة العامة إلى إجراء تلك التحقيقات ليلا؟ بعد أن ينفض مبناها من المحامين المتواجدين لممارسة مهنتهم وواجبهم المقدس فى الدفاع عن المظلومين والمضطهدين".

 

وشدد المحامي الزيات علي أنه لا يعتقد أن هذه الاتهامات لها القدرة على الصمود أمام الواقع الحقيقي "الذي سيكشف زيفها بالتأكيد" بحسب قوله .

 

وقال إن "قدر كبير من محاور هذه القضية يتعلق باستهداف المكانة التي حصل عليها حزب الله اللبناني في نفوس وقلوب المصريين خاصة والأمة العربية عامة بسبب مواقفه الإسلامية والقومية المتعلقة بحربه ضد الكيان الصهيوني".

انشر عبر