شريط الأخبار

الحية: حركة "فتح" تضع اشتراطات كبيرة لدفع كل الفلسطينيين للاعتراف بالاحتلال

03:35 - 11 كانون أول / أبريل 2009


فلسطين اليوم: غزة

اتهم القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور خليل الحية حركة "فتح بوضع اشتراطات كبيرة من شأنها أن تجعل الشعب الفلسطيني "يطأطئ رأسه ويعترف بالاحتلال الإسرائيلي".

 

وقال الحية في مقابلة تلفزيونية معه: "نحن غير ملزمين بشروط "فتح" التي تفرض علينا الالتزام باتفاقيات المنظمة، عدا أنه لا توجد حكومة في العالم تلتزم بما كانت عليه الحكومات التي قبلها، إلا أنها تحترمها فقط".

 

وأضاف: "المواضيع العالقة بيننا وبين "فتح" هي الحكومة، والأجهزة الأمنية و"منظمة التحرير الفلسطينية" وإصلاحهما، إلا أن بعض الجهات الخارجية تعطل كل ذلك، وبالأخص موضوع الحكومة، وهو الموضوع الذي لا يمكن أن نتوصل إلى اتفاقٍ بدونه".

 

وأوضح الحية أن برنامج "حماس" كحركة يتطلع إلى فلسطين كل فلسطين وإلى كل الفلسطينيين، وأن تحريرها واجب، مشدداً بقوله: "لكن ارتضينا مع الكل الفلسطيني الحلول الوسط للوفاق الوطني؛ وفي "اتفاق مكة" قدمنا أكبر تنازلٍ يمكن أن يقدمه حمساوي أو يتصوره، ولكن لم يتم احترام أيًّا من هذه الاتفاقات".

 

وأكد أن التوافق الوطني هو الحل الأمثل للوصول إلى بر الأمان بالشعب الفلسطيني، وقال: "إن لم نصل إلى التوافق اليوم أو غداً أو بعد غد؛ فلا مجال أمام الفلسطينيين إلا التوافق في يوم من الأيام؛ وإلا سيبقى الوضع كما هو عليه، وهذا لن يرضيَ أبناء شعبنا الفلسطيني".

 

وأشار الحية إلى أن الحوار "عميق وجدي ومضنٍ ومحفوفٍ بالمخاطر"، مؤكداً على أنه يجب على الكل الفلسطيني أن يكون حذراً ومراعياً للمصلحة الفلسطينية؛ حتى نصل في النهاية إلى التمسك بالثوابت والمصالح الفلسطينية.

انشر عبر