شريط الأخبار

مقاتلون من فتح في عين الحلوة يستنفرون رفضاً لتشكيلات جديدة

01:42 - 11 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم: لبنان

شهد مخيم عين الحلوة في صيدا ظهر أمس استنفاراً مسلحاً في صفوف عدد من مقاتلي حركة فتح. وأشارت مصادر فلسطينية مطلعة إلى أن الاستنفار اقتصر على بعض مقرات وعناصر فتح في المخيم على خلفية اعتراض ثلاثة من مسؤوليها المحليين على تشكيلات جديدة داخل حركة فتح تقضي بوضعهم بتصرف ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان وتعيين آخرين مكانهم.

 

وأضافت هذه المصادر أن التشكيلات الجديدة قضت بتكليف العقيد محمد عبد الحميد عيسى المعروف بإسم اللينو بمهام قيادة القوات العسكرية في المخيم بدلاً من العميد صبحي أبو عرب والعقيد أحمد العرموشي بدلاً من العقيد خالد الشايب، والعقيد أبو نضال الأسمر.

 

وعلمت المستقبل أن لجنة عسكرية تنظيمية من حركة فتح ومنظمة التحرير برئاسة اللواء أديب الحصان زارت مخيم عين الحلوة ظهراً لمعالجة الإعتراضات على التشكيلات الجديدة وإعادة الوضع إلى طبيعته، حيث التقت هذه اللجنة كلاً من اللينو وأبو عرب والشايب والأسمر.

 

وفي وقت لاحق أجرى قائد الكفاح المسلح الفلسطيني العميد منير المقدح اتصالاً بسفير دولة فلسطين عباس زكي وتمنى عليه تأجيل تنفيذ التشكيلات الجديدة بانتظار معالجة الأمور. وعلم أن زكي استدعى كلا من الشايب وأبو عرب والأسمر إلى مقر السفارة في بيروت لمتابعة هذه القضية، وسرعان ما عادت الأمور إلى طبيعتها في المخيم.

 

وكان الاستنفار في صفوف حركة فتح، قوبل بتأهب في صفوف عصبة الأنصار في معاقلها المواجهة لمقرات الحركة.. في إجراء وصف بالاحترازي.

انشر عبر