شريط الأخبار

أسرى فتح يطالبون بتوحيد الصفوف لمواجهة التضييقات الإسرائيلية المرفوضة

11:34 - 11 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم- رام الله

أكد عبد الفتاح دولة منسق اللجنة الوطنية لأسرى "فتح" في سجن هداريم، أن الإجراءات التضييقية التي تنوي إدارة السجون تنفيذها بحق الأسرى إجراءات مرفوضة وأن قرار تطبيقها لن يكون حكيماً لما سيشكله من آثار وتبعات على امتداد السجون.

 

وقال دولة من خلال رسالة وجهها لنادي الأسير "على إدارة السجون أن لا تقوم بتطبيق هذه الإجراءات، فالهجمة على الأسرى لم تتوقف ولا يحتمل الأمر المزيد من القمع والذل".

 

وأوضح دولة، أن الأسرى يعانون من عقوبات إدارة السجون بحقهم المالية والعزل الانفرادي وحرمان من زيارة الأهل وإهمال طبي متعمد وتحديد مبلغ الكنتينة المسموح إدخاله لكل أسير، ومنع إدخال الكتب والأحذية وقمع الأسرى ومحاولة فرض الزي البرتقالي ومصادرة الكؤوس الزجاجية.

 

وأكد على أن ما يذاع حول تطبيق هذه الإجراءات بحق أسرى "حماس" فقط عار من الصحة، وأن تبعات هذه الإجراءات تطال الجميع، وأن الإدارة تحاول استغلال حالة الفصل التي تشهدها الكثير من السجون وذلك بعد أن تم فصل الأسرى عن بعضهم بعد الانقسام السياسي.

 

وطالب دولة" وزارة الأسرى ونادي الأسير بالوقوف على مسؤولياتهم تجاه قضية الأسرى، داعياً أهالي الأسرى لرفع أصواتهم عالياً أمام الظلم الذي يلحق بأبنائهم

 

وحث الأسرى على التكاتف وتوحيد الصفوف من أجل الوقوف والتصدي لهذه الهجمة الممنهجة بحقهم والالتفاف حول بعضهم البعض من أجل تحقيق كرامتهم.

 

انشر عبر