شريط الأخبار

المنسي: ملف شراكة "زين والاتصالات" بيد الرئيس عباس وبانتظار الموافقة عليه

11:13 - 11 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

قال الدكتور يوسف المنسي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: " إن شراكة وزارة الاتصالات مع شركة زين لا يزال موضع بحث ولم ينته مع الشركة نتيجة لأن صلاحيات إعطاء الشركة الموافقة بيد رئيس السلطة الفلسطينية "، موضحاً أن زين ما زالت تتفاوض مع الرئيس الذي سيعرض الملف على الحكومة بعد موافقته النهائية.

 

وأوضح المنسي في حديث لـ صحيفة "فلسطين" المحلية اليوم أن وجود شركة زين في الأراضي الفلسطينية سيكون له آثار إيجابية كبيرة منها تخفيض سعر المكالمة الدولية إلى حد كبير جداً والحصول على تخفيضات هائلة في أسعار المكالمات المحلية.

 

وفيما يتعلق بتطوير قطاع الاتصالات في الأراضي الفلسطينية أضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: وضعت شركة الاتصالات خططاً لتطوير الاتصالات في قطاع غزة والضفة الغربية وأطلعت الوزارة على هذه الخطط وتتابع الجيل الثالث من الاتصالات الخلوية.

 

وأشار د. المنسي إلى حدوث تطور هائل في قطاع البريد وبنك البريد والمراسلات وأن الوزارة لا تزال تعمل على تطوير هذا القطاع لأهميته في رفع بعض من الأعباء عن الحكومة الفلسطينية، ملفتاً إلى أن الوزارة عملت على توسيع بنك البريد وتنظيمه وتطويره تكنولوجياً نتيجة لمقاطعة البنوك الرسمية للحكومة الفلسطينية في غزة.

 

وتابع قائلاً: "إن من أهم البرامج التي تعمل الوزارة على تنفيذها ومتابعتها برنامج الحكومة الالكترونية الذي قطعت فيه شوطاً طويلاً ولازالت تتابعه حتى الوقت الحالي"، ملفتاً إلى أن هناك توثيقاً الكترونياً لمعظم المستندات الحكومية.

 

وبين د.المنسي أن هناك عقبات كبيرة تواجه الحكومة في تنفيذ البرنامج ومنها الحرب التي دمرت المباني والشبكات الحكومية الإلكترونية، مشيراً إلى أن وزارته قامت بالكثير من الإنجازات في قطاع تكنولوجيا المعلومات ومنها تحويل العمل اليدوي في بنك البريد إلى عمل إلكتروني وإنشاء أنظمة محوسبة له.

انشر عبر