شريط الأخبار

وزير إسرائيلي يدعو إلى تجويع غزة حتى الإفراج عن شاليط ويطالب بشن اغتيالات

10:52 - 11 تموز / أبريل 2009

حرّض وزير في الحكومة الإسرائيلية اليمينية ضد قطاع غزة، داعياً إلى تجويع الفلسطينيين فيها، أكثر مما هم عليه، إلى حين الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، الواقع في قبضة المقاومة الفلسطينية منذ ثلاث سنوات.

 

وقال الوزير يسرائيل كاتس، للإذاعة العبرية صباح اليوم السبت (11/4): "يجب وقف نقل المواد الغذائية والمواد الخام إلى قطاع غزة حتى الإفراج عن شاليط".

 

كما طالب كاتس في تصريحه الحكومة بزعامة بنيامين نتنياهو إلى شن عمليات اغتيال تطالب قادة الفصائل الفلسطينية، وقال: "يجب العمل بقوة ضد رؤساء الإرهاب الفلسطيني واستهدافهم"، على حد تعبيره.

 

وكانت مصادر صحفية عبرية قد أفادت بأن المحادثات المتعلقة بإتمام صفقة تبادل الأسرى بين تل أبيب وحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عبر الوسيط المصري، ستستأنف نهاية الشهري الجاري (نيسان/ إبريل)، بعد أن توقفت عقب تسلّم بنيامين نتنياهو سدة الحكم في الدولة العبرية.

 

وذكرت صحيفة /معاريف/ في عددها الأخير أنه بعد محادثة هاتفية بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو والرئيس المصري حسنى مبارك تم فتح الطريق لتجديد المحادثات حول إتمام صفقة يتم بموجبها الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة جلعاد شاليط مقابل مئات الأسرى الفلسطينيين.

انشر عبر