شريط الأخبار

الإخوان المسلمون: اتهامات السلطات المصرية لحزب الله ملفّقة

07:47 - 10 آب / أبريل 2009

فلسطين اليوم - وكالات

أكد المشرف العامّ على رسالة الإخوان المسلمين في مصر ابراهيم منير أنَّ التهمَ التي وجهتها السلطات المصرية إلى حزب الله ملفقةٌ.

 

وقال إنّ السطات المصرية تشعُر حاليا بالفشل والتهميش بعد المحاولات الغربية وخاصةً الأميركيةَ للتقارب مع تركيا وايران ونتيجةَ مأزِقِهِ على الصعيدين الداخلي والخارجي يريد من خلال التهمة لحزب الله والاعتقالاتِ التي حصلت أن يقول للغرب والكِيان الصهيوني إنَّه ما زال نظاماً يمكن الاعتماد عليه في القضاء على المقاومة في المنطقة. ولفت ابراهيم منير الى وجود قاعدةٍ جماهيرية كبيرةٍ يحظى بها الأمينُ العامُّ لحزب الله السيد حسن نصرالله بين الشعبِ المصري نظراً لمقاومته الباسلةِ للعدو الصهيوني.

 

كما استبعد نائب رئيس "حزب الكرامة المصري" امين اسكندر، التهم الموجة لـ"حزب الله" من جانب السلطات المصرية

 

مؤكداً أن "التحقيق السياسي لمسار وتقاليد وسلوك حزب الله تبعده نهائيا عن هذه التهم، وتجعله في موضع الرضا والقبول من قبل الشارع المصري".

 

اسكندر وفي تصريح خاص لـ"قناة العالم الاخبارية"، أكد ان "حزب الله لم يمارس في سلوكه منذ ان وجد وحتى الان اي تدخل في شؤون اي دولة عربية او اجنبية والحقيقة انه يدعم قضية فلسطين"، معتبراً أن "الخلاف الحقيقي وجذر هذه القضايا المفتعلة يعود الى خلاف بين ما يسمى بالمزدوجين اي جبهة الاعتدال العربية وجبهة المقاومة، وان السبب الجوهري هو الصراع الدائر على الارض العربية ما بين مشروع الاستسلام ومشروع المقاومة".

 

واوضح اسكندر "ان فكرة المقاومة والحفاظ عليها ترعب المستسلمين وبعض النظم العربية، ومنها السلطة المصرية التي وقعت معاهدة كامب ديفيد"، مضيفاً "ان الهم الرئيس لهذه القضايا هو عرقلة المقاومة وهزيمتها"، مثمنا "جهود السيد حسن نصرالله وانتصاراته ورفع لواء المقاومة"، مشيراً إلى أن "التهديد الحقيقي للامن القومي المصري ليس من حزب الله، انما من اسرائيل والتدخل الاميركي السافر في شؤون مصر"، مضيفاً "الشعب المصري ايد المقاومة خلال العدوان على غزة وايد المقاومة اللبنانية طوال حرب تموز 2006 وموقف الشعب المصري واضح".

 

انشر عبر