عطايا: الشهيد الشيخ أبو شخيدم قدّم نموذجًا يحتذى للعلماء

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:38 م
24 نوفمبر 2021
احسان عطايا.jpg

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "عملية باب السلسلة التي نفذها الشهيد الشيخ فادي أبو شخيدم في القدس المحتلة، إثر القرار البريطاني بإدراج حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على لائحة المنظمات الإرهابية، جاءت لتؤكد أن المقاومة مستمرة، رغم جميع المؤامرات التي تحاك ضدها، حتى تحرير القدس وفلسطين".
كلام عطايا جاء خلال مشاركته في لقاء النصرة الذي دعت إليه "هيئة علماء المسلمين" و"رابطة علماء فلسطين" في قاعة بلدية صيدا، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والقوى والأحزاب الوطنية اللبنانية ولفيف من المشايخ والعلماء.
حيث قال: "من قلب القدس، من قلب فلسطين، أطلّ على الأمة شيخٌ جليلٌ، وعالمٌ مجاهدٌ، وداعيةٌ إلى الله، جاهد بالكلمة والبندقية، وقرن قوله بالعمل، فكان إمامًا للمجاهدين، بعد أن كان إمامًا للمصلين، وأثبت أن العلماء يتقدمون المقاتلين في سوح الوغى... إلى روح الشهيد المقدام الذي شكلت عمليته نقطة تحول في مسيرة الجهاد والمقاومة، كل تحية وسلام".
ولفت عطايا إلى أن "عملية باب السلسلة تؤسس لسلسلة من العمليات النوعية التي ترسخ نهج المقاومة، وتؤكد على أن مسيرة الشهيد المجاهد الشيخ عز الدين القسام ما زالت مستمرة حتى تحرير فلسطين كلها من الاحتلال الصهيوني". 
وأضاف: "لقد قدّم الشهيد الشيخ أبو شخيدم نموذجًا يحتذى للعلماء، وقد قال كلمته في الميدان، ليثبت أن طريق المقاومة مفتوح للجميع، وأن مقاومة الاحتلال مستمرة في القدس وربوع فلسطين، رغم أنف بريطانيا وشركائها وكل المتواطئين مع العدو الصهيوني".
وأوضح "أن هذه العملية شكلت ضربة جديدة للمنظومة الأمنية الصهيونية، بعد الضربة الأمنية القاسية التي تلقاها العدو جراء عملية انتزاع الحرية للأسرى الستة الذين حفروا نفق حريتهم بمعول إرادتهم. كما وجهت ضربة معنوية إضافية للكيان الصهيوني المهزوم في معركة سيف القدس".
وختم عطايا كلامه داعيًا إلى "مساندة الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته بكل الإمكانات، من أجل تحرير فلسطين من دنس الاحتلال"، مشيرًا إلى أن "القدس ما زالت حاضرة في كل المعادلات والمواجهات مع العدو".