شريط الأخبار

أربعة جرحى بينهم صحفي وعشرات حالات الاختناق في مسيرة بلعين

05:46 - 10 آب / أبريل 2009

فلسطين اليوم – رام الله

 أصيب أربعة متظاهرين بالرصاص المعدني، والعشرات بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة لجدار الضم والتوسع العنصري.

 

وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت باتجاه المشاركين، مما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص، وهم الصحفي محمد محيسن مصور وكالة ( AP) والمتضامن الإسرائيلي كوبي، والمواطنين عبد الله أبو رحمة وأديب أبو رحمة، إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المدمع.

 

وكانت المسيرة التي ينظمها أهالي القرية أسبوعيا، تعبيراً عن رفضهم للجدار والاستيطان، قد انطلقت عقب صلاة الجمعة بمشاركة أهالي القرية وعدد من المتضامنين الأجانب.

 

وتقدم المسيرة مجموعة من أطفال القرية وهم يحملون الأعلام الفلسطينية ويافطات كتب عليها (من حقنا العيش بأمان وسلام)، (الجدار يقتل أحلامنا وطموحاتنا)، (لا مستقبل لنا مع الجدار والمستوطنات)، (نحلم بالأمن والحرية والسلام والوطن والاستقلال)، كما رفعوا صوراً لمجموعة من أطفال القرية الصغار، كتب تحتها (مطلوبون للاحتلال بسبب مقاومتهم للجدار) .

 

إلى ذلك ذكرت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت ليلة أمس الفتيين وجدي علي شحادة أبو رحمة (16 سنة) وحمودة عماد حمودة ياسين (16 سنة) بالقرب من الجدار العنصري، واعتدت عليهم بالضرب قبل تركهم بالقرب من قرية قطنة بعد منتصف الليل.

 

ودعت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين إلى تدخل منظمات حقوق الإنسان بصورة عامة ومنظمات حقوق الأطفال بصورة خاصة لوقف الاعتداءات على الأطفال، سواء بإصابتهم أو باستدعائهم للمخابرات ومساومتهم أو باعتقالهم أو بضربهم وتخويفهم وتركهم في مناطق بعيدة عن أماكن سكنهم بعد منتصف الليل.

 

انشر عبر