شريط الأخبار

قيادي في "حماس": المقاومة ستضرب قريبا وستعمل على خطف جنود الاحتلال

01:32 - 10 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد القيادي في حركة "حماس" والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور يونس الأسطل أن كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري للحركة على كامل الجاهزية للتصدي لأي عدوان جديد يمكن للحكومة الإسرائيلية الجديدة أن تقوم به.

 

وكان الأسطل يلقي كلمة في ختام مسيرة جماهيرية حاشدة دعت إليها "حماس" في محافظة خان يونس مساء أمس الخميس (9/4) للتنديد بالانتهاكات التي تتعرض لها المقدسات وسكان الضفة، قال فيها أن القدس عقيدة في كتائب الله وأغلى عندنا من أرواحنا التي بين جنباتنا ولن نفرط فيها أبدا ولو دفعنا في سبيل ذلك كل ما نملك من الأنفس والأموال والبنين.

 

وأضاف "إن المنبطحين متخوفون من الحكومة الصهيونية الجديدة، بوصفها حكومة يمينية متطرفة، مع أن اليهود جميعا متطرفون، وقد أكرمنا الله بالتصدي لهم في كل الاجتياحات السابقة وفي حرب الفرقان، وكانت الهزيمة في انتظارهم".

 

وحذر الأسطل من مماطلة الاحتلال في الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين، مؤكدا على أن المقاومة عما قريب ستضرب في كل مكان، وستعمل على خطف المزيد من جنود الاحتلال لتكون صفقة الأسرى أعظم وأكبر. 

 

وقال الأسطل "إذا كان الصهاينة اليوم يخططون لترحيل عرب 48 من خلال افتعال المشاكل معهم، فنحن على يقين أن هذا سيؤسس لانتفاضة داخل فلسطين ستجبر الاحتلال ان يعترف بحق اللاجئين في حق العودة لا ان يهجر أهل فلسطين من أرضها"، حسب قوله.

 

وأوضح "إننا اليوم على أرض فلسطين نقاوم بالنيابة عن الأمة كلها، فالمشروع الصهيوني ليس قاصرا على فلسطين، وإنما يتطلعون للهيمنة على الشرق الأوسط الكبير، وإن المقاومة وحدها هي القادرة على لجم الأطماع الصهيونية"، حسب وصفه.

انشر عبر