حماس والجبهة الشعبية تعقدان اجتماعاً هاماً بحث عدداً من الملفات

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:49 ص
22 نوفمبر 2021
الشعبية و حماس

أكدت حركتا حماس والجبهة الشعبية اليوم الاثنين 22/11/2021 ، ان القدس كانت وستبقى مركزاً للصراع وأن شعبنا لن يستكين حتى يسترد حقوقه كاملة مهما طال الزمن، مباركتان عملية القدس البطولية التي نفذها الشهيد البطل ابن القدس فادي أبو شخيدم وهي عملية تثبت من جديد أن سيف القدس لا زال مشرعاً.

وجددت الحركتان خلال اجتماعاً قيادياً مهماً بين الحركتين تم خلاله التباحث في العديد من الملفات على الصعيدين الداخلي والخارجي، تأكيدهما على ان الوحدة الوطنية صمام أمان لمشروعنا الوطني وقد آن الأوان للتقدم إلى الأمام في سبيل إنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية على قاعدة الشراكة الوطنية، بما يعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني،  وفق رؤية واستراتيجية وطنية شاملة متوافق عليها بعيداً عن التفرد.

وادان البيان المشترك القرار البريطاني بحق حركة حماس ونعتبره عدواناً على الشعب الفلسطيني بكل قواه ومكوناته وندعو البرلمان البريطاني إلى رفض إقرار هذا القانون لما يحتويه من مخاطر على السلم العالمي وعلى بريطانيا نفسها.

واعتبر البيان المشترك الاسرى خط أحمر وسنعمل بكل قوة وعلى كل المستويات وبكل الطرق للتخفيف عنهم وإسنادهم على طريق تحريرهم وكسر قيودهم فهذا عهد قطعته المقاومة الفلسطينية على نفسها لا تراجع عنه.

وادانت الحركتان مسلسل التطبيع بين بعض الأنظمة العربية والكيان الصهيوني ، محذرةً من الاختراق الصهيوني للعواصم العربية لما له من انعكاسات خطيرة على أمن واستقرار شعوبنا العربية الرافضة للتطبيع والمتمسكة بالحقوق التاريخية في فلسطين والمنطقة، وثقتنا كبيرة بالجماهير العربية بلفظ وافشال مخططات التطبيع.

وشددتا الحركتان على ضرورة استمرار العمل بكل الطرق لكسر المزيد من حلقات الحصار عن قطاع غزة ونحذر الاحتلال من المضي في سياسته الإجرامية ضد القطاع ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام المماطلة والتسويف.

وقالت الحركتان انه تم الاتفاق على مواصلة العمل الثنائي المشترك بين الحركة والجبهة وتعزيزه على مختلف الأصعدة وفي كل المستويات بما يسمح بخدمة شعبنا والذود عن حقوقه وتلبية احتياجاته.