باركت عملية القدس البطولية

الفصائل الفلسطينية تؤكد قرار بريطانيا بحق "حماس" باطل وتحذر من تداعياته  

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:01 م
21 نوفمبر 2021
فصائل المقاومة (6).JPG

أكدت الفصائل الفلسطينية، اليوم الأحد، أن القرار البريطاني التي حظر حركة "حماس" وصنفها بانها منظمة "إرهابية" جاء لمحاولة كسب ود اللوبي الصهيوني بعد تصاعد عزلة الاحتلال، معتبرةً أنه "قرار باطل والمقاومة حق كفلته كافة الشراع الدولية ومن حق الفلسطينيين الدفاع عن حقوقه".

وأوضحت الفصائل الفلسطينية، في مؤتمر صحفي، أن بريطانيا تضع نفسها في خندق معادي للشعب الفلسطيني وللأمة العربية، محذرةً من التداعيات الخطير لهذا القرار.

وحيت الفصائل، أحرار العالم الرافضين للقرار البريطاني، ودعتهم لتحرك ضده، مثمنةً الموقف الفلسطيني الشعبي والفصائلي الواسع الرافض للقرار.

ودعت فصائل المقاومة، السلطة لتحمل مسئولياتها بمواجهة قرار بريطانيا وتحشيد الرأي العام، الأمة العربية والإسلامية على مقاطعة المنتجات البريطانية وصولًا للمقاطعة السياسية.

وطالبت برفع دعاوي قضائية ضد قرار بريطانيا والضغط عليها للتراجع عنه، كما دعا للتوافق على آليات للعمل ضمن مجموعة موحدة ومشتركة لإسقاطه، لما يمثله لضوء أخضر للاحتلال لمواصلة عدوانه على الفلسطينيين.

وبخصوص عملية القدس البطولية، باركت العملية التي أسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين، واستشهاد المنفذ، واعتبرتها ردًا طبيعيا على جرائم العدو.