شريط الأخبار

بتمويل تشيكي قيمته 3 ملايين دولار ..بدء الاستعدادات لإقامة أول مركز صيانة محولات كهربائية بفلسطين

10:02 - 10 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-جنين

تستعد شركة كهرباء طوباس للبدء في تنفيذ مشروع بناء اول مركز لصيانة محولات الكهرباء في فلسطين بعد الاحتفاء بوضع حجر الأساس له برعاية رئيس الوزراء د. سلام فياض ووزير الاقتصاد الوطني والأشغال العامة محمد كمال حسونة وممثل التشيك في أراضي السلطة الوطنية ايفو شلهافي ومحافظ طوباس د. سامي مسلم .

 

وقال المهندس عبد الله نعيرات مدير الشركة ان اتفاقية بناء المركز وقعت في مكتب رئيس الوزراء في مدينة رام الله من قبل محافظ طوباس سامي مسلم عن الجانب الفلسطيني ورئيس الممثلية التشيكية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية ايفو شلهافي وتم رصد مبلغ (49) مليون كورون تشيكي وهو ما يعادل حوالي ثلاثة ملايين دولار أميركي لتنفيذه .

 

وذكر ان المصنع سيقام في عينون بالمنطقة الصناعية شرق مدينة طوباس على مساحة خمسة دونمات موضحا انه سيبدأ العمل في بناء المركز خلال الأسابيع القادمة ومن المتوقع انهاء العمل رسميا نهاية العام المقبل حيث سيكون المركز مهيأ للتطوير كمرحلة ثانية سيعلن عنها في حينه.

 

واضاف ان المركز سيخدم شركة كهرباء منطقة طوباس وكافة الشركات في الضفة الغربية إضافة إلى البلديات والمجالس القروية علما انه مصمم وفق احدث النظم والمواصفات العالمية في هذا المجال كما وسيوفر فرص عمل كثيرة للأيدي الفلسطينية

 

ومشاريع طموحة لشركة كهرباء طوباس

 

في نفس الوقت بدات شركة كهرباء طوباس بخطوات تطويرية كما افاد المهندس نعيرات منها بناء مقر حديث للشركة التي تم تأسيسها رسميا في 18/3/2006 تقوم بضم شبكات الضغط المنخفض ومتوقع الانتهاء من ذلك خلال الأشهر القليلة القادمة وتضم في عضويتها (23) تجمعا سكانيا مختلفا وتقوم الشركة بخدمة 30 هيئة محلية أخرى في محافظة جنين إضافة لتزويد مناشير الحجر في قباطية بالتيار الكهربائي قبل عدة أشهر .

 

وكانت الشركة قد قامت بتركيب نظام التحكم والسيطرة عن بعد (سكادا) وفق احدث الأنظمة ما سهل عمل الطواقم الفنية والإدارية والصيانة والتخطيط وتقليل فترات الانقطاع والسيطرة على الشبكة بشكل عام مضيفا أن الشركة لديها مشاريع طموحة للعمل ستعمل على تنفيذها وفق خطتها الاستراتيجية.

 

وجرى حديثاً انتخاب مجلس إدارة جديد للشركة فازت في عضويته الهيئات المحلية لطوباس والزبابدة وطمون واللجنة الشعبية لخدمات الفارعة إضافة إلى الجامعة العربية الأميركية .

 

انشر عبر