نقابة المحاميين الفلسطينيين تدين قرار بريطانيا باعتبار حماس "منظمة ارهابية"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:56 م
19 نوفمبر 2021
حماس

أدانت نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين قرار بريطانيا اعلان حركة حماس منظمة "إرهابية"، واصفة القرار بأنه انحياز للاحتلال و انتهاك صريح لكل الأعراف و المواثيق الدولية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين

 

يتجدد الانحياز الدولي وما زال واضحاً للكيان الإسرائيلي بإضافة حركة حماس على قائمة الإرهاب الدولية, بصورة سافرة تستكبر بريطانيا على العالم وتقوم بتصنيف المنظمات الفلسطينية  ضمن قوائم مزعومة وتصنيفات مأفوكة تمثل تعبيراً عن مدى التماهي والغطرسة مع الكيان الإسرائيلي، الأمر الذي لم يعد غريبا على شعبنا وأمتنا منذ إقامة الكيان على أنقاض فلسطين التاريخية وإننا في نقابة المحامين الشرعيين إذ نستنكر هذا القرار الظالم لنؤكد على ما يلي :

أولاً: أن قرار بريطانيا رغم أنه غير مفاجئ يعد سافر وصارخ على حق شعبنا في مقاومة الاحتلال، وانتهاك صريح لكل الأعراف والمواثيق الدولية التي تكفل الحق للشعوب في مقاومة الاحتلال بكل أنواع المقاومة بما فيها المسلحة.

ثانياً: إن الإمعان البريطاني في استهداف منظمات وقيادة المقاومة، يؤكد من جديد صوابية النهج الذي يتبناه الشعب الفلسطيني فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والمشروع الاستعماري الذي يستهدف العالم العربي والإسلامي بقيادة بريطانيا والكيان الإسرائيلي منذ وعد بلفور المشئوم بإقامة دولة لهم.

ثالثاً: إن القرار يمثل وسام شرف ويؤكد من جديد انحياز الإدارة البريطانية الأعمى لإسرائيل، ووقوفها ضد الشعب الفلسطيني بشكل خاص وضد الأمة العربية والإسلامية بشكل عام.

رابعاً: إن مثل هذه القرارات لن تثني شعبنا عن مواصلة مقاومته وانحيازه إلى خيار المقاومة الذي هو ثابت من ثوابت القضية الفلسطينية، لا يمكن التنازل عنه بأي حال من الأحوال.

خامساً: إن هذا  القرار لا يمكن على الإطلاق أن يسهم في تحقيق أي فائدة للسياسة البريطانية، وأنه فقط سيحظى بمباركة إسرائيلية، مضيفا أنه لا توجد دولة في العالم تتفق مع الإدارة البريطانية بشكل عام سوى إسرائيل في قراراتها.

سادساً: ندعو كل أحرار العالم أو المراهنين على دور بريطاني "نزيه" في الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، إلى اتخاذ مواقف ترقى إلى حجم هذه الجريمة التي تُقترف بحق شعبنا ومقاومته المشروعة.

سابعاً: نؤكد على أن حركة حماس ليست إرهابية بل هي حركة تحرر وطنية إسلامية. الإرهابي هو من سرق الأرض وهتك العرض ومنح من لا حق لهم ما لا يملك.

إننا بنقابة المحامين الشرعيين ونحن ندين القرار البريطاني الذي يمثل أداة جديدة من أدوات الاحتلال فإننا نطالب بتحرك أممي دولي لإدانة الإرهاب الحقيقي والمتمثل بالاحتلال الاسرائيلي على أرض فلسطين وإدانة ممارساته ضد الشعب الفلسطيني المحتل والتي تحرمه كافة حقوقه الدولية والمشروعة.

إننا بنقابة المحامين الشرعيين لنضع العالم الحر أمام مسؤولياته والتزاماته وتطبيق القوانين الدولية والقوانين المعنية بحماية الشعوب تحت الاحتلال (اتفاقيات لاهاي وبروتوكولاتها) وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة وهيئاتها القاضية بحل القضية الفلسطينية حلاً عادلاً... وحصول الشعب الفلسطيني على كافة حقوقه المشروعة غير القابلة في التصرف وإقامة دولته على كامل ترابه وعاصمتها القدس الشريف .

كما نطالب كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية الحكومية وغير الحكومية بإدانة قرار بريطانيا باعتبار حركة حماس حركة إرهابية وعدم التعامل معه ... والوقوف مع الشعب الفلسطيني وكفالة حمايته أسوة بغيره من الشعوب والبعد عن سياسة الكيل بمكيالين.

عاشت فلسطين حرة عربية...

المجد والخلود لشهاؤنا الأبرار...

الشفاء للجرحى .. والحرية للأسرى...

نقابة المحامين الشرعيبن الفلسطينيين.

حرر يوم الجمعة الموافق ١٤ ربيع الاخر  ١٤٤٣ هجري بتاريخ ١٩ نوفمبر ٢٠٢١م