شريط الأخبار

نواب "حماس" يستنكرون موقف وفد المجلس الوطني الفلسطيني في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي

07:43 - 09 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم: غزة

استنكر نواب المجلس التشريعي الفلسطيني وكتلة التغيير والإصلاح موقف وفد المجلس الوطني الفلسطيني المشارك في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، رفض وفد المجلس الوطني الخروج على الرغم من طلب الدكتور أحمد بحر رئيس وفد المجلس التشريعي منهم الخروج احتجاجا على مشاركة ممثل دولة الاحتلال الإسرائيلي في المؤتمر (سلفان شالوم).

 

وكان الدكتور بحر والدكتور مروان أبو راس شاركا في المؤتمر ممثلين عن المجلس التشريعي الفلسطيني وعند صعود (شالوم) وقف وفد المجلس ورفع أعضاؤه صور ضحايا وشهداء الحرب الصهيونية على قطاع غزة وأعلنوا انسحابهم من الجلسة احتجاجا على مشاركة ممثل الاحتلال وطالبوا باقي الوفود بالخروج واستجاب لدعوتهم 15 وفدا لدولة عربية وإسلامية بينما بقي وفد المجلس الوطني الفلسطيني جالسا ولم يتحرك.

 

وما اكتفى أعضاء وفد المجلس الوطني بذلك بل صرح رئيس الوفد تيسير قبعة بأن وفد المجلس التشريعي لا يمثل الشعب الفلسطيني وإنما يمثل كتلة "حماس" وأن ما فعله الدكتور بحر والدكتور أبو راس من احتجاج على مشاركة الممثل الصهيوني ورفع صور ضحايا وشهداء جرائم الاحتلال أعطى انطباعا سيئا عن الشعب الفلسطيني وشوه وجهه الحضاري حسب زعمهم .

 

من جانبه أكد النائب يحيي العبادسة أن موقف الدكتور أحمد بحر والوفد المرافق له يمثل موقف الشعب الفلسطيني وموقف المجلس التشريعي الفلسطيني غير المعترف بدولة الإرهاب المسماة (بإسرائيل) وأعتبر ما حدث يعري جريمة الاعتراف بدولة "إسرائيل" التي أعطتها منظمة التحرير لليهود من وراء ظهر الشعب الفلسطيني والتي كانت السبب المباشر في إضعاف المشروع الوطني وتتابع مسلسل التنازلات المتتالية .

 

كما اعتبر النائب الدكتور سالم سلامة استجابة 15 وفدا برلمانيا لدعوة وفد المجلس التشريعي الفلسطيني انجازا كبيرا وقال "أثلج صدرنا موقف الأخوة رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور احمد بحر والنائب الدكتور مروان أبو راس وهم يرفعون صور الجرائم الصهيونية وصور الشهداء والضحايا أمام برلمانات العالم ويعلنون رفضهم للجلوس في مكان يتواجد فيه مندوب لدولة الإجرام".

 

في حين وجه النائب الدكتور يوسف الشرافي تحية إكبار وإجلال لوفد المجلس التشريعي الفلسطيني، معتبرا أن موقفهم تجسيدا لعراقة وأصالة الموقف الفلسطيني الذي يمثله النواب المنتخبون ديمقراطيا كما يعبر عن مدى احتضان نواب الشعب لشعبهم ومقاومته وحقوقه المشروعة وثوابته الوطنية.

 

في حين اعتبر نائب رئيس "كتلة التغيير والإصلاح النائب المهندس إسماعيل الأشقر ما حدث في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي  دليل واضح وجلي أمام الشعب الفلسطيني على من هو الذي يمثله حقيقة ومن همه كراسيهم ومناصبهم فقط . وشدد على دعم موقف الدكتور بحر ومن معه مستهجنا موقف أعضاء وفد المجلس الوطني واعتبر ما حدث وصمة عار على جبين المشاركين وخصوصا النائب جميل المجدلاوي  ممثل الجبهة الشعبية وقيس أبو ليلة ممثل الجبهة الشعبية والذين يناديان ليلا نهارا بمعارضة التطبيع  مع العدو الصهيوني ورفض سياسة التقارب معه كما يناديان بحمل هموم وآلام الشعب الفلسطيني أمام العالم، على حد وصفه.

انشر عبر