شريط الأخبار

مصادر: إجراءات مصرية لمنع التهريب عبر الأنفاق مع غزة

06:14 - 09 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم: غزة

قالت مصادر فلسطينية إن السلطات المصرية شددت بشكل غير مسبوق من حملتها المتواصلة ضد الأنفاق في الجانب الآخر من الحدود من قطاع غزة وأغلقت ودمرت عددا كبيرا من الأنفاق.

 

ونقلت صحيفة محلية فلسطينية اليوم الخميس عن مالكي أنفاق وعاملين فلسطينيين في مجال التهريب القول إن "الحملة المذكورة تركزت قبالة حي البراهمة جنوب غربي رفح وأن الأيام الماضية شهدت تفجير عدد من الأنفاق قبالة هذا الحي".

 

وقال العاملون الفلسطينيون: "لم تقتصر الحملة على مكافحة الأنفاق وشملت منع وصول البضائع من المدن المصرية للجانب الآخر من الحدود".

 

وقال مالك أحد الأنفاق: "ضبطت السلطات المصرية كميات كبيرة من البضائع قبل أن تصل المنطقة الحدودية كما منعت صهاريج الوقود من الوصول إلى تلك المنطقة لمنع ضخ الوقود السائل إلى قطاع غزة خاصة بعد أن نشرت عناصر من الأمن في الطرق الالتفافية والجانبية التي كانت تستخدمها الشاحنات في الوصول إلى المنطقة الحدودية".

 

وأكد شبان يعملون في مجال التهريب أن "هذه الإجراءات أثرت بصورة كبيرة على عمليات التهريب وأدت لتراجعها بصورة غير مسبوقة منذ أكثر من عامين".

وأوضحوا ان "القوات المصرية تعين حراسة دائمة على النفق الذي يتم اكتشافه لضمان عدم ترميمه أو استخدامه مستقبلا".

 

وكان مواطنون يقطنون قرب الحدود أكدوا تواصل التفجيرات التي تنفذها القوات المصرية في الجانب الآخر من الحدود بالتزامن مع انتشار كبير على طول الشريط الحدودي.

 

يذكر أن مئات الأنفاق الأرضية تنتشر على الشريط الحدودي بين غزة ومصر لغرض تهريب البضائع للقطاع المحاصر إسرائيلياً منذ أكثر من عامين ونصف.

انشر عبر