مؤتمر "بروكسل" ..طوق نجاة أخير لإخراج "الأونروا" من أزماتها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:36 ص
16 نوفمبر 2021
مؤتمر المانحين للاونروا.jpg


ينطلق في العاصمة البلجيكية "بروكسل" اليوم الثلاثاء 16/11/2021 ، المؤتمر الدولي للمانحين لحشد الموارد المالية "للأونروا" ، وسط استنفار وفعاليات فلسطينية مساندة للمطالبة بضرورة تقديم الدعم "للأونروا" لإخراج اللاجئين من دائرة الابتزاز والمساومة على الحقوق وخاصة في ظل التلويح بإتفاق الاطار الذي يطالب بتغيير المناهج وغيرها مقابل تقديم الدعم .

التلويح بين الفترة والأخرى بالأزمة المالية "للأونروا" يضع الفلسطينيين على أهبة الاستعداد  لدعم مؤتمر المانحين لعدم تكرار التلويح بالأموال كعصا لتمرير ما يتم التخطيط له بشأن اللاجئين، وسط دعوات اليوم للمشاركة في الوقفة أمام مقر "الأونروا" وسط مدينة غزة  بمشاركة فاعلة من كافة الفصائل بقطاع غزة .

الجهاد وحماس تطالبان المانحين بتقديم الدعم

أحمد المدلل مسؤول ملف اللاجئين في حركة الجهاد الإسلامي ، اعتبر ان ما هو مطلوب من مؤتمر المانحين لوكالة "أونروا"، توفير الدعم اللازم لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين ، واصفاً اتفاق الإطار بين أمريكا و"الأونروا" كارثة على قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وقال خلال تصريحات ل"فلسطين اليوم" ان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب هو الذي حاول تدمير قضية اللاجئين الفلسطينيين من خلال وقف دعم واشنطن المالي للأونروا ، مطالباً الدول العربية لتحمل مسؤولياتها الكاملة تجاه "الأونروا".

ومن جانبه  طالب رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الخارجية في حركة حماس باسم نعيم الدول العربية بالمساهمة في احتضان وكالة "الأونروا" ، مشدداً على ضرورة تدخل المجتمع الدولي لحماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين.

 واعتبر ان شطب ملف اللاجئين الفلسطينيين يعد أهم أهداف الاحتلال الصهيوني

وكانت حركة حماس وخلال بيان لها قالت ان مؤتمر المانحين الدولي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، ينطلق اليوم الثلاثاء الموافق 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 تحت عنوان "الحفاظ على الحقوق والتنمية البشرية للاجئين الفلسطينيين"، برعاية أردنية وسويديّة في بروكسل، بمشاركة دولية واسعة.

واعتبرت ان قضية اللاجئين الفلسطينيين قضية مركزية في صراعنا مع الاحتلال الصهيوني، وحق العودة إلى ديارهم وأوطانهم التي هجّروا منها وتعويضهم عما لحق بهم من أذى وضرر على مدار سبعة عقود، حق شرعي وقانوني ثابت، ومكفول بالقوانين الدولية، والقرارات الأممية، ولا تراجع عنه ولا تفريط فيه أو المساومة عليه.

فشل المؤتمر تهديد "للاونروا"

ومن جانبه طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين  د. احمد ابو هولي

الدول المانحة المشاركة في المؤتمر الدولي بتقديم تمويل متعدد السنوات غير مشروط وزيادة في الدعم المالي تجاه موازنات الأونروا ، ودعم استراتيجية الاونروا للأعوام 2023 – 2028 ، لوضح حد لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين وتوفير احتياجاتهم الأساسية والإنسانية استناداً للتفويض الممنوح للوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل لقضيتهم .

وحذر من اخفاق مؤتمر المانحين في تحقيق اهدافه في ظل استمرار الأزمة المالية للأونروا وعدم قدرتها على صرف رواتب موظفيها لشهري نوفمبر وديسمبر والذي يضع خدماتها التعليمية والصحية والاغاثية امام خطر التوقف ويضع الاونروا  ككل على شفا انهيار لا يحمد عقباه وتداعيات خطيرة على امن واستقرار المنطقة.