شريط الأخبار

هنية: الفصائل عند موقفها من التهدئة المتبادلة و المتزامنة مع وقف العدوان ورفع الحصار

03:58 - 09 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

حمّل إسماعيل هنية رئيس حكومة غزة الدولة العبرية المسؤولية الكاملة عن عدم التوصل إلى اتفاق للتهدئة، موضحا أن الفصائل الفلسطينية قبلت بالتهدئة التي عرضت عبر الوساطة المصرية غير أن الاحتلال الإسرائيلي أراد فرض شروط جديدة تعجيزية لإفشال الاتفاق، وقال لا زالت الفصائل عند موقفها تهدئة متبادلة متزامنة توقف العدوان وتفتح المعابر وترفع الحصار.

 

جاءت تصريحات هنية خلال اجتماعه في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء (8/4) مع جيري آدمز، رئيس حزب الشين فين الايرلندي حيث عبر عن سعادته بلقاء شخص يملك خبرة نضالية طويلة مثله.

 

ووضع هنية آدمز في صورة حقيقة الاشكالات السياسية والميدانية القائمة منذ حث الجميع حركة حماس المشاركة في الانتخابات التشريعية الأخيرة والتي راقبتها الدول الغربية وشهدت بنزاهتها وشفافيتها، وعندما فازت حماس بالأغلبية رفضوا التعامل مع نتائج هذه الانتخابات، ورفضوا التعاطي مع الحكومة وحاصروها سياسيا واقتصاديا ثم جاء العدوان العسكري.

 

واعتبر أن قيمة الحرب الأخيرة على غزة أنها تأتي ضد قطاع محاصر منذ أكثر من عامين ويقوم بها جيش الاحتلال باستخدام كل قوته بما في ذلك الأسلحة المحرمة دوليا ويرتكب جرائم حرب، مؤكدا انه لم يحقق سوى قتل الأبرياء من رجال الشرطة والأطفال والنساء.

 

ووصف هنية الوضع الان في القطاع بالصعب وغير المستقر بسبب استمرار الحصار والتهديدات المتزايدة بالعدوان مما يتطلب من العالم الحر والشخصيات الحرة العمل على انهاء معاناة الشعب الفلسطيني والعمل على كبح جماح  العدوان الإسرائيلي ومنعه من ارتكاب جرائم جديدة بحق الفلسطينيين، وكذلك مساعدة الفلسطينيين في العمل على محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

 

ومن جانبه عبر آدمز عن سعادته لوجوده في غزة لدعم الشعب الفلسطيني، موضحا أن الغالبية الكبيرة من الايرلنديين يناصرون الشعب الفلسطيني ويتابعون الواقع الفلسطيني بقلق واهتمام.

 

أضاف "شعرت عندما دخلت إلى غزة أننا دخلنا إلى سجن كبير، والغريب أن إسرائيل تصر على انتهاك قرارات الشرعية الدولية وهذا ما نقلناه إلى كل المحافل الدولية.

 

وأكد آدمز دعمه لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة المستقرة القابلة للحياة، موضحا انه قال لوزير الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون وللمندوب الأمريكي للشرق الأوسط جورج ميتشل أن حماس يجب أن تكون جزءا من الحل والاستقرار في المنطقة.

 

ووعد آدمز بنقل معاناة الشعب الفلسطيني إلى العالم والدفاع عنها، وقال إن دورنا مساعدتكم ومساندتكم ونقل رسالتكم حتى يأخذ الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة.

انشر عبر