شريط الأخبار

تحالف القوى الفلسطينية يطالب شعبنا بالتصدي لتهويد الضفة والقدس ويرفض إعادة تشكيل حكومة رام الله

03:40 - 09 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-دمشق

 طالبت فصائل تحالف القوى الفلسطينية في دمشق اليوم كل القوى والفصائل الفلسطينية وكل فعاليات شعبنا بالتصدي لإجراءات الاحتلال وعمليات التهويد وهدم المنازل في القدس والخليل ، ومواجهة سياسة حكومة العدو العنصرية ومخاطرها المستقبلية على شعبنا وامتنا.

 

كما طالبت فصائل التحالف في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخه عنه بالإسراع لإنهاء حالة الانقسام وتحشيد كل الطاقات لمواجهة الاحتلال، وعدم الرضوخ للشروط الأمريكية والخارجية.

 

كما استغرب بيان الفصائل مطالبة بعض القوى الفلسطينية والعربية لقوى المقاومة بالالتزام بهذه الشروط. كما رأت أن إعادة تشكيل حكومة في رام الله برئاسة سلام فياض بدون الاتفاق الشامل بأنه لا يخدم الحوار الجاري لتحقيق الوحدة الوطنية وأنه ويكرس حالة الانقسام القائمة، ويعطي الاحتلال الغطاء لاستمرار عدوانه وإجراءاته في الضفة وقطاع غزة .

 

وتطرق البيان إلى السياسة العدوانية للكيان الصهيوني ، وما قامت به قوات الاحتلال والمستوطنين مؤخراً في مدن القدس والخليل وعكا ، واستمرار عمليات الاستيطان والتهويد في الضفة الغربية وطرد المواطنين من منازلهم وعمليات الهدم والاستيلاء على أملاك أبناء شعبنا ، إضافة إلى استمرار الحصار وإغلاق المعابر على قطاع غزة ، وإعتبر ذلك عدواناً مستمراً على شعبنا وأرضنا ويستهدف تصفية قضيتنا وحقوق شعبنا .

 

وحسب فصائل التحالف فإن هذا الأمر يفرض على كل قوى شعبنا وفعالياته الوطنية التحرك السريع لمواجهة هذه الإجراءات والخطوات الخطيرة التي تقوم بها حكومة العدو برئاسة نتنياهو وليبرمان وباراك ، التي لا تهدد الشعب الفلسطيني فحسب بل تهدد الأمن القومي العربي في الدول العربية، وأن هذا يتطلب من الجميع تحمل المسؤولية التاريخية بالتوجه الصادق في الحوارات الجارية من أجل تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام بعيداً عن الشروط والإملاءات الأمريكية والخارجية المتمثلة بشروط الرباعية والاعتراف بإسرائيل والالتزام بالاتفاقات الموقعة .

 

 

انشر عبر