شريط الأخبار

احتجاجات على السماح لجنود إسرائيليين بالترفيه عن الأطفال في بريطانيا

08:04 - 09 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعرب مناصرون للقضية الفلسطينية عن معارضتهم للسماح لجنود إسرائيليين بأداء عروض مسرحية تستهدف الترفيه عن الأطفال البريطانيين، وذلك لمناسبة الذكرى الحادية والستين لتأسيس إسرائيل.

ومن المقرر أن يقوم الجنود بتأدية هذه العروض التي تنظمها 'الفيدرالية الصهيونية' ممثلين لما يسمى بـ'جيش االحرب الإسرائيلي' في يومي 28 و29 من الشهر الجاري على مسرح بلومزبيري في لندن.

وانهالت رسائل الاحتجاج ضد العرضين على المسرح في الأيام الأخيرة، الا أن القائمين على المسرح اكتفوا بالرد قائلين ان المسرح لا يتدخل في محتوى العروض التي تقدم خاصةً وأنه لا يقوم ببيع التذاكر الخاصة بالعرضين، ولم ترشح أي اشارات باحتمال منع العرضين.

 وقالت ياعيل خان وهي يهودية ناشطة في مناصرة الحقوق الفلسطينية في رسالة احتجاج ان 'مجموعة الترفيه' التي ستقوم بأداء العرضين تنتمي للجيش الاسرائيلي الذي كان يمارس أعمال القتل والذبح ضد الأطفال في غزة الى جانب ممارسات وحشية أخرى يجري التحقيق فيها حالياً كجرائم حرب.

واستهجنت خان في رسالتها العرض الخاص الذي سينفذ في التاسع والعشرين من الشهر الجاري ويستهدف الاطفال خصوصاً من خلال عروض بيع مخفضة موجهة للعائلات.

وأشارت الى أن الجيش الاسرائيلي الذي يزعم أنه يسعى الى الترفيه عن الأطفال في بريطانيا يقوم بممارسات عدوانية تجاه أطفال غزة الذين تفرض عليهم اسرائيل حصاراً محكماً وتحرمهم من الترفيه أو التمتع بحياة عادية كبقية أطفال الشعوب في العالم.

واستنكرت خان أن تقوم بريطانيا بتسهيل احتفالات الدولة المسؤولة عن معاناة الاطفال في غزة من أجل الترفيه عن الاطفال في بريطانيا في وقت تواصل فيه منع ادخال الطعام والمواد الاساسية والالوان وغيرها من الحاجيات الكفيلة بادخال السرور الى قلوب أطفال غزة.

انشر عبر