شريط الأخبار

الطالب حسين حمادة من فلسطين المحتلة عام 1948 قضى في الزلزال الذي ضرب إيطاليا

08:17 - 08 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

قالت مصادر إيطالية أن الطالب حسين حمادة من قرية كابول لقي مصرعه في الزلزال الذي ضرب مدينة "لاكويلا" وسط إيطاليا ، وأكدت أنه تم التعرف على جثته. وسيعمل ذووه على نقل جثته إلى فلسطين المحتلة عام 1948.

 

حسين حمادة 23 عاما يدرس الطب في إيطاليا، كان أحد ضحايا الزلزال، وكان الاتصال به قد انقطع منذ يوم أول أمس الاثنين ومنذ ذلك الوقت يسود منزل عائلته في قرية كابول أجواء من القلق والترقب.

 

وكان والد الطالب، د.أمين حمادة قد سافر يوم أمس، الثلاثاء، إلى إيطاليا، ليقف عن كثب على أعمال البحث عن مفقودين، بضمنهم نجله الذي يدرس الطب في المدينة.

 

ومن جانب آخر وأكد رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو بارلسكوني إن عدد ضحايا الزلزال ارتفع إلى 260.

 

وواصل عمال الإنقاذ العمل لليلة الثانية تحت الأضواء الكاشفة ووسط درجات حرارة تقترب من الصفر، بحثا عن ناجين من الزلزال الذي حدث في وقت مبكر من صباح الاثنين واعتبر أسوأ زلزال تشهده إيطاليا في العقود الثلاثة الأخيرة.

 

إلى ذلك، فقد قضى آلاف الناجين ليلة حزينة أخرى في قرى من الخيام بينما تعرضت منطقة أبروزو الجبلية لسلسلة هزات من توابع الزلزال أعاقت جهود الإنقاذ، وتسببت إحداها في وفاة شخص آخر على الأقل.

انشر عبر