شريط الأخبار

وعود بحل مشكلة منتسبي الأجهزة الأمنية من تفريغات عام 2005 من قبل موفدي "عباس"

07:40 - 08 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

التقى موفدا الرئيس محمود عباس إلى غزة، اليوم، ممثلين عن منتسبي الأجهزة الأمنية من تفريغات عام 2005.

 

وتسلم عبد الله الإفرنجي مفوض العلاقات الخارجية في حركة فتح، رسالة موجهة للرئيس محمود عباس تطلب إنهاء هذه الأزمة تمهيداً لحصول منتسبي 2005 على كافة حقوقهم القانونية كموظفين رسميين.

 

ووعد الإفرنجي بتسليم الرسالة للرئيس محمود عباس لإعطاء توجيهاته للجهات المختصة بحل هذه الأزمة.

 

وأشار الإفرنجي إلى أنه سيجري مشاورات مع رئيس الحكومة التاسعة برئاسة أحمد قريع الذي صادق على تعيينهم في ذلك الوقت، للمساهمة في إيجاد حلول مرضية وإنهاء هذا الملف.

 

وأشار أحد ممثلي تفريغات 2005 إلى أن مجلس الوزراء برئاسة أحمد قريع في الحكومة التاسعة، واللواء نصر يوسف صادقا على تفريغهم حسب الأصول المتبعة، وأنهم تلقوا الفحوصات الطبية اللازمة، وأنهوا الدورات التدريبية من خلال مديرية التدريب. ومن ثم أرسلت الأسماء إلى هيئة التنظيم والإدارة برئاسة اللواء محمد يوسف وهي المحطة الأخيرة للشكل القانوني، حيث صدرت لهم أوامر إدارية وبذلك أصبحوا موظفين رسميين ينطبق عليهم ما ينطبق على غيرهم من العاملين في صفوف السلطة الوطنية، عسكريين كانوا أم مدنيين، يحق لهم أن يتقاضوا راتباً كاملاً، وأن ينتفعوا من كافة حقوقهم حسب النظام المعمول به.

 

انشر عبر