شريط الأخبار

بالصـور: تعـرف علـى أدوات التجـسس والتنـصت

06:51 - 08 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم - وكالات

لا يخفى على أحد التطور الكبير التي وصلت اليه التكنولوجيا في عالمنا اليوم وما رافق هذا التطور من استغال أجهز المخابرات في العالم لهذا التطور ليخدم ويحقق مصالحها بجهد بسيط ووقت قليل. فقد دأبت أجهزة المخابرات على تطوير وسائل وأدوات جديدة للتجسس وجلب المعلومات وطرق اخفاءها وتمويهها، مراعية السرعة والدقة.

 

فكان في السابق يكلف  جهاز المخابرات احد عملائه بمراقبة أو متابعة شخص ما أو مؤسسة بل قد يحتاج في بعض الاحيان إلى جيش من العملاء ليستطيع جمع معلومة واحدة فقط.

 

 أما اليوم ... فاصبح أكثر يسراً وسهوله فلا يحتاج الأمر سوى هدية بسيطة تقدم لك كساعة حائط تعلقها في مكتبك أو قلم جميل تأخذه معك أينما كنت!! بل قد تكون لعبة أطفال قدمت لابنك الصغير!! والأخطر ما تحمله في جيبك ... (الجوال)... لا تتعجب فقد وصلت خبائث المخابرات اليوم إلى استغلال كل شيئ للوصول إلى المعلومة.

 

 فكاميرات التجسس اللاسلكية واجهزة التنصت ومعدات الملاحة "GPS" كلها امور كان يعتقد انها بعيدة التحقق، وانها صالحة للسينما فقط، لكنها الآن ليست موجودة فحسب، بل وباتت ايضا اكثر تعقيدا. واذا كنت لا تصدق ذلك، قم بالبحث على شبكة الانترنت بحثا عن (معدات التجسس) وستفاجأ بالذي ستكتشفه.

 

في هذا التقرير يستعرض المجد... نحو وعي أمني عدد من الصور لبعض أجهزة التجسس الحديثة والدقيقة وكيفية عملها وكيفية زراعتها وتمويهها. فلنتابع ...

 

 1- كاميرا فيديو ملونة لاسلكية

 

جهاز تصوير صغير جداً يتراوح حجمها من 4 إلى 5 سم طولا وعرضاً ولاسلكي يمكن وضعه في اى مكان للتصوير والارسال الى جهاز التسجيل عن بعد ويعمل الى مسافه 300  متر تقريباً  بين المستقبل والكاميرا. وتحتوي بعض الانواع منها على مسجل صوت يمكنه من ألتقاط الصوت والصورة وارسلها إلى المستقبل. وهو يحتوي على بطارية صغيرة طويلة الأمد.

 

2-  كاميرا جهاز أنذار الحريق

كاميرا تصوير تم تركيبها لكي تشبه جهاز اكتشاف الحرائق وهو من اخطر الكاميرات حيث لا يتم الانتباه لها... وقد يتم توصيل الاسلاك الى جهاز الفديو للتسجيل مباشرة على اعتبار أنها مثبته في السقف.

 

 

 

 3- القلم 

قلم وبداخله آلة تصوير فوتوغرافية تستطيع التقاط أكثر من 36 صورة وتحميلها الى جهاز الكمبيوتر بكل سهولة بل أيضاً توجد أنواع تحتوي على ذاكرة كبيرة تستطع تسجيل صوت أو فيديو وتحميلها إلى الكمبيوتر ايضاً عبر منفذ USB 

 

 4- النظارة

كاميرا صغيرة ودقيقة مركبه على نظارة سواء كانت طبية أو شمسية وتقوم بالتصوير والشخص يتحرك في الطرقات وتوجد أنواع تقوم بارسال التسجيلات مباشرة واخرى تخزن التسجلات عبر ذاكر مثبته في النظارة

 

 

 

 5- الساعة

كاميرات تصوير في داخل ساعات الحائط وقد تستخد مثيلاتها في أطارات الصور (البرواز) او الساعات التي توضع على المكاتب وعادة تكون عدسة الكاميرا في احد الارقام حيث لا يمكن مشاهدتها... وترسل البيانات لاسلكي وقد لا تعتمد على نفس مصدر الطاقة الخاص بالساعة لتشغيلها.

 

 

6- لعبة الأطفال (الدمية)

 

كاميرا مركبه داخل لعبه أطفال (دمية) وهي لاسلكية تصل إلى مسافة 100 متر تقريباً بينها وبين جهاز التحكم

 

 

 

ما عرضناه في هذا التقرير قد يكون شيئ بسيط في علم التخابر والتجسس، وكما اشرنا أن التكنلوجيا قد وصلت لابعاد خطيرة قد تعكر صفوة حياتنا الشخصية فلا ننسى  (أجهزة الجوال) فيمكن لبعضها تنشيطها عن طريق رمز خاص واستخدامها كجهاز اصغاء وتجسس. ولا تقوم هذه الأجهزة بالرنين او اعطاء اي اشارة تشير إلى تلقي مكالمة او اتصال. وهذا ما يجعل المتصنت يتعرف إلى مكان وجود الجوال، كما يمكن الاستماع الى الاحاديث الدائرة عبره.

 

ولا تنسى ايضاً اجهزة الكمبيوتر الذي تستخدمه (قد يكون هذا الذي تستخدمه الآن) فيجب أخذ جانب الحذر من (النقاط الساخنة) الخاصة بالشبكات اللاسلكية ، ومن الفيروسات والدودات، إذ ينبغي التأكد من ان برنامج الحماية والامن على جهازك محدثاً أولاً بأول . كما ينبغي البحث عن الوصلات والملفات المشبوهة بالكمبيوتر. واستخدام برنامج التشفير لجعل الرسائل التي يمكن اعتراضها غير مقروءة....

 

انشر عبر