تحالف القوى يدين حملة الاعتقالات التي تشنها السلطة بحق الأسرى المحررين من الجهاد

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:53 م
06 نوفمبر 2021
تعبيرية

أدان تحالف القوى الفلسطينية حملة الاعتقالات التي تقوم بها السلطة الفلسطينية بحق الأسرى المحررين من حركة الجهاد الإسلامي.

واعتبر تحالف القوى في بيان صحفي، اليوم السبت، أن هذه الخطوة تأتي في سياق التنسيق الأمني ما بين أجهزة العدو الصهيوني، وأجهزة أمن السلطة، مشيرا إلى أنه يصب في نهاية المطاف في خدمة الاحتلال الصهيوني الذي يعتقل الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني دون وجه حق

وأوضح أن السلطة الفلسطينية لإكمال دور الاحتلال من خلال جملة من الممارسات التي لا تمت للمشروع الوطني الفلسطيني بأي شكل من الأشكال.

وأكد تحالف القوى، أن حملة الاعتقالات التي تقوم بها السلطة الفلسطينية في هذه الأيام تأتي بعيد أيام قليلة من إضراب أسرى حركة الجهاد الإسلامي، مبينة أن ذلك يشي بأن هناك تنسيقاً ما بين السلطة الفلسطينية وسلطات الاحتلال الصهيوني حول المزيد من تضييق الخناق على كوادر حركة الجهاد الإسلامي، ومعاقبتها على انتزاع الأسرى الستة لحريتهم من سجن جلبوع في عملية بطولية مازالت أصداءها تتردد حتى الآن.

إلى ذلك استنكر تحالف القوى، منع جامعة النجاح الشيخ خضر عدنان من المشاركة في المؤتمر الطلابي، والذي كان يهدف إلى التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، مبينة أن إدارة جامعة النجاح خضعت للاملاءات الأمنية من قبل أجهزة السلطة ورفضت مشاركة الشيخ في هذا المؤتمر.

وأشار إلى إن كوادر حركة الجهاد الإسلامي وكل كوادر القوى الوطنية في الضفة الغربية، إضافة إلى أبناء شعبنا الفلسطيني يقاومون الاحتلال بشتى السبل ويعملون جاهدين على القيام بانتفاضة جديدة تزلزل الأرض تحت أقدام الصهاينة الغزاة، مضيفا أن ذلك سيشعل الأرض المحتلة في الضفة والقطاع إضافة إلى شعبنا الفلسطيني في أراضي الـ 48 من أجل دحر الاحتلال وعودة أبناء شعبنا الفلسطيني إلى دياره.

وأدان ، ممارسات الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية، محملة إياها مسؤولية ما سيجري جرّاء اعتقال المناضلين وكوادر حركة الجهاد الإسلامي، إضافة إلى كوادر القوى الوطنية من أبناء شعبنا.

وطالب تحالف القوى في بيانه، السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن الأسرى المحررين.