شريط الأخبار

رابطة علماء فلسطين تحذر من مغبة اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك

03:53 - 08 آب / أبريل 2009

فلسطين اليوم: غزة

اعتبرت رابطة علماء فلسطين تجدد محاولات المغتصبين الصهاينة بغطاء من قوات الاحتلال الإسرائيلي للمساس بالمسجد الأقصى المبارك واقتحامه، أمر بالغ الخطورة، وسيؤدي إلى عواقب وخيمة، لاسيما في ظل سيادة التطرف وقيادته للكيان العبري الغاصب.

 

وأكدت الرابطة أن تلك المحاولات إنما تعبر عن بلوغ المخطط الصهيوني لهدم الأقصى مرحلة خطيرة يستحيل الصمت عليها أو التقاعس في مواجهتها بكل الأشكال.

 

ورأت رابطة علماء فلسطين في إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على سرقة أحجار من المسجد الأقصى ونقلها إلى مقر الكنيست العبري، تطوراً خطيراً يستدعي شحذ الهمم ورص الصفوف لمواجهة المخططات الصهيونية الخبيثة الرامية إلى طمس المعالم الإسلامية وتغييب الهوية العربية عن مدينة القدس المحتلة.

 

وأكدت الرابطة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، أن الشعب الفلسطيني المضحي والمعطاء الذي تعود دوماً على البذل والفداء، لن يتوانى أو يتأخر عن الذود عن حياض المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها مسرى النبي الكريم عليه أفضل صلاة وأتم تسليم، ولكل من تسول له نفسه للاعتداء على مقدسات المسلمين عبر وعظات في التاريخ القديم والحديث على حد سواء، وما انتفاضة الأقصى المباركة إلا خير دليل وشاهد.

 

وناشدت رابطة علماء فلسطين، العاهل المغربي الذي دعا مؤخراً لاجتماع للجنة القدس، بضرورة اتخاذ خطوات عملية من شأنها نصرة المدينة المقدسة ونجدة سكانها المرابطين والصامدين في وجه العنصرية والفاشية الإسرائيلية التي تتربص بهم صباح مساء، كما طالبت الأمة العربية والإسلامية بضرورة نفض غبار الصمت عنها، والتحرك العاجل والمجدي نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر