شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي:السبيل الوحيد لمواجهة المستوطنين إطلاق يد المقاومة..والدعوة لمسيرة حاشدة بغزة اليوم

12:48 - 08 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم,ان السبيل الوحيد لمواجهة المستوطنين هو التصدي لهم ,وإطلاق يد المقاومة وتشكيل المجموعات لحماية القرى والمدن من تغول المستوطنين الذين يعلنون بشكل واضح عن نيتهم مواصلة عدوانهم لطرد وترحيل العرب والفلسطينيين.

 

وقال بيان للجهاد وصل فلسطين اليوم نسخة عنه أن الاعتداءات التي قامت بها مجموعات من قطعان المستوطنين بمهاجمة أهلنا وأرضنا في قريتي بيت أُمر وصافا قضاء الخليل هي حلقات متواصلة تجري بتنسيق ورعاية حكومة وجيش الاحتلال بهدف الضغط على أبناء شعبنا وإجبارهم على الرحيل.

 

أكدت الجهاد على وحدة شعبنا وقواتنا في مواجهة العدوان والاستيطان والتهويد، داعيا إلى تنظيم مسيرات الغضب والتضامن مع أهلنا في الخليل والقدس والدعوة لاستمرار المقاومة بكافة أشكالها رداً على جرائم الاحتلال بحق الأرض والشعب والمقدسات.

 

ومن جهة أخرى أعلنت حركة الجهاد الإسلامي اليوم, إنها ستنظم مسيرة كبيرة اليوم بعد صلاة المغرب نصرة لأهلنا في الخليل والمطالبة بإطلاق يد المقاومة لحماية أهلنا وشعبنا في القدس والضفة.

 

وفيما يلي نص البيان:

" يا جماهير شعبنا الأبي الصامد.. يا جماهير أمتنا العربية والإسلامية.

 

استمراراً لمسلسل الحرب والعدوان المتواصل بحق شعبنا وأرضنا، قامت مجموعات من قطعان المستوطنين بمهاجمة أهلنا وأرضنا في قريتي بيت أُمر وصافا قضاء الخليل تحت حماية جيش وشرطة الاحتلال التي وفرت الغطاء والحماية للمستوطنين ولم تتدخل إلا بعد أن هبّت جماهير شعبنا في القرى المجاورة لنجدة إخوانهم والدفاع عنهم.

 

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وأمام هذه الاعتداءات المتواصلة بحق أهلنا وأرضنا في القدس والضفة وفلسطين المحتلة عام 48، فإننا نؤكد على ما يلي:

أولاً: إن هذه الاعتداءات هي حلقات متواصلة تجري بتنسيق ورعاية حكومة وجيش الاحتلال بهدف الضغط على أبناء شعبنا وإجبارهم على الرحيل تمهيداً لاستكمال احتلال ومصادرة الأرض وإقامة المزيد من المشاريع التوسعية والاستيطانية فوق أرضنا.

 

ثانياً: نتوجه بالتحية إلى جماهير أهلنا في قرى بيت أُمر وصوريف الذين هبوا لنجدة إخوانهم في قرية صافا، إننا إذا نعتز ونفخر بهذا التضامن والتلاحم الشعبي الذي يعبر عن أصالة ووحدة شعبنا فإننا ندعو إلى ترتيب آليات دائمة تضمن أوسع مشاركة شعبية في التصدي لحملات المستوطنين العدوانية.

 

ثالثاً: إن السبيل الوحيد لمواجهة قطعان المستوطنين هو التصدي لهم وإطلاق يد المقاومة وتشكيل المجموعات لحماية القرى والمدن من تغول المستوطنين الذين يعلنون بشكل واضح عن نيتهم مواصلة عدوانهم لطرد وترحيل العرب والفلسطينيين.

 

رابعاً: نؤكد على وحدة شعبنا وقوانا في مواجهة العدوان والاستيطان والتهويد، وندعو إلى تنظيم مسيرات الغضب والتضامن مع أهلنا في الخليل والقدس والدعوة لاستمرار المقاومة بكافة أشكالها رداً على جرائم الاحتلال بحق الأرض والشعب والمقدسات." 

انشر عبر