شريط الأخبار

توجيه التهمة الى صيني في الولايات المتحدة في قضية بيع معدات عسكرية الى ايران

09:32 - 08 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

وجه القضاء الفدرالي الاميركي الثلاثاء الى رجل اعمال صيني تهمة التآمر لبيع معدات عسكرية الى ايران يمكن استخدامها لصنع صواريخ او اسلحة نووية، خلافا للقوانين الدولية.

 

فقد وجه القضاء الى لي فانغ واي ومؤسسته "ليمت ايكونوميك اند ترايد كمباني" تهمة التآمر لاخفاء معاملات مصرفية في نيويورك. وجاء في الاتهام ان المؤسسة باعت الجيش الايراني معدات مختلفة تستخدم لاغراض مدنية وعسكرية في الوقت نفسه ومعدات عسكرية، فانتهكت بذلك قيود الامم المتحدة حول الصادرات الى ايران.

 

ولاخفاء انشطته غير القانونية، استخدم رجل الاعمال الصيني اسماء مستعارة وشركات وهمية. واضاف الاتهام ان هدفه "كان استخدام التزوير والتضليل للوصول الى النظام المالي الاميركي، من اجل خداع الولايات المتحدة والسلطات الدولية والاستمرار في ارسال معدات الاسلحة المحظورة الى الجيش الايراني".

 

وفي الوقت نفسه، حكم قاض في فيرجينيا (شرق) على عالم فيزياء بالسجن اربع سنوات وثلاثة اشهر لاقدامه بصورة غير قانونية على تصدير معلومات دفاعية واخرى تتعلق بعمليات اطلاق مركبات في الفضاء الى الصين وتقديم رشاوى الى مسؤولين في الحكومة الصينية.

 

وكان حكم على شو كوان-شينغ (68 عاما) الاميركي الصيني الاصل بدفع اكثر من 350 الف دولار غرامة في اطار هذه القضية

انشر عبر