خلل يعيق دخول السائحين

كورونا "اسرائيل":15  وفاة و472 إصابة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:09 م
01 نوفمبر 2021
كورونا

منع خلل تقني في شبكة الحواسيب التسجيل للدخول إلى البلاد، في أول يوم يسمح للسائحين السفر لإسرائيل، وذلك بعد عام ونصف العام من إغلاق البلاد بسبب جائحة كورونا التي تواصل الانحسار رغم تسجيل 15 حالة وفاة و472 إصابة جديدة، أمس الأحد، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الإثنين.

وبحسب بيانات الصحة، تم خلال الـ24 ساعة الماضية أخذ 70 ألف عينة مخبرية لاكتشاف كورونا، وأظهرت النتائج أن 0.68% منها موجبة، في مؤشر لاستمرار التراجع بالإصابات والحالات النشطة.

ومع انحسار الموجة الرابعة لكورونا، تراجعت الإصابات الخطيرة، حيث يرقد في مستشفيات البلاد 219 مصابا، بينهم 43 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وبحسب الوزارة، فإن العدد التراكمي للمصابين بلغ 1327720، بينما بلغت الإصابات النشطة 7823، فيما بلغ عدد الوفيات 8100، بعد تسجيل 15 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وتأتي هذه المعطيات، فيما دخلت إلى حيز التنفيذ اليوم الأول من تشرين الثاني/نوفمبر الخطة التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية بشأن السياح والداخلين الأجانب إلى إسرائيل.

ومنع خلل تقني في شبكة الحواسيب الكثير من السياح الأجانب التسجيل وتوفير المستندات والشارة الخضراء، الأمر الذي منعهم من السفر والطيران إلى البلاد، بحسب ما أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم".

ووفقا للصحيفة، فإنه بسبب الخلل لا يسمح للعديد من السياح بالصعود إلى الطائرات المتوجهة إلى مطار بن غوريون في اللد، وعليه يبقى السائحين عالقين في المطارات، بسبب خلل في شبكة الحواسيب.

وقبل الوصول إلى البلاد، من المفترض أن يقوم السياح بإصدار جميع التصاريح ذات الصلة، وتحميل شهادة التطعيم وتقديم جميع المستندات والشارة الخضراء، وبسبب الخلل في الحواسيب، لا يمكن القيام بذلك وبالتالي لا يسمح لهم بالصعود للطائرات المتوجهة للبلاد.

ونقلت الصحيفة عن العديد من السياح الأجانب قولهم "نحاول منذ، أمس الأحد، استكمال إدخال البيانات والمستندات المطلوبة، لكننا غير قادرين على ذلك بسبب عطل في الموقع وشبكة الحواسيب، وعليه نتواجد في المطارات ولا يسمح لنا بالصعود للطائرات والسفر إلى إسرائيل دون التصاريح اللازمة".

وبحسب الخطة التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية، سيسمح بالدخول إلى إسرائيل للأجانب الذين تلقوا تطعيمين من إنتاج شركة "فايزر"، ومضت 7 أيام أو أكثر منذ تلقي التطعيم الثاني في تاريخ دخولهم، لكن ليس أكثر من 180 يوما عند مغادرتهم.

بالإضافة إلى الأجانب الذين تلقوا تطعيمين من إنتاج شركات "موديرنا"، و"أسترازينيكا"، و"سينوفاك" و"سينوفارم"، ومضى 14 يوما أو أكثر منذ تلقي التطعيم الثاني في تاريخ دخولهم، لكن ليس أكثر من 180 يوما عند مغادرتهم.

أما من تعافى من الفيروس، فعليه إبراز شهادة تفيد بنتيجة فحص NAAT إيجابية (فحص جزيئي مثل PCR)، ومضى 11 يوما أو أكثر منذ خضوعهم للفحص في تاريخ دخولهم، ولم تمضِ أكثر من 180 يوما قبل تاريخ مغادرتهم.

بالإضافة إلى السماح بدخول المتعافين الحاصلين على الأقل على جرعة واحدة من التطعيمات التي صادقت منظمة الصحة العالمية عليها.