شريط الأخبار

حكومة غزة تمنح إذاعتي القدس والإيمان الترخيص بالعمل بعد استكمال إجراءاتهم

12:01 - 08 أيلول / أبريل 2009

فلسطين اليوم: غزة

ناقشت حكومة غزة اليوم في جلستها الدورية رقم 104 برئاسة رئيس الوزراء إسماعيل هنية عددا من القضايا السياسية والإدارية والأمنية المهمة وخاصة الجهود الحالية لإنهاء حالة الانقسام الداخلي والتحديات التي تواجه المسجد الأقصى المبارك والمواقف السياسية الأخيرة للإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة اوباما ونتائج القمة العربية التي عقدت في الدوحة.

 

وخلصت الحكومة إلى تجدد دعمها للجهود المتواصلة من أجل تحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام الداخلي وتعبر عن عدم ارتياحها لانتهاء الجولة الأخيرة من الحوار في القاهرة دون التوصل إلى اتفاق وتدعو الحكومة الفصائل الفلسطينية المتحاورة إلى رفض الارتهان إلى الشروط الظالمة التي تفرضها اللجنة الرباعية وتشدد على ضرورة التوصل إلى اتفاق واضح وشفاف يعالج كل قضايا الخلاف في الساحة الفلسطينية ويعمل على تحقيق التعايش بين البرامج المختلفة على قاعدة دعم صمود ومقاومة شعبنا الفلسطيني من أجل استرداد حقوقه المشروعة كافة.

 

واستنكرت الحكومة سرقة الاحتلال لأحجار من المسجد الأقصى المبارك ووضعها إمام الكنيست واعتبرت هذه الخطوة دليل واضح على نوايا الاحتلال العمل على تدمير المسجد الأقصى ومحاولة لتزييف التاريخ المشوه للحركة الصهيونية.

 

واعتبرت تصاعد الإجراءات الاحتلالية ضد مدينة القدس من هدم للبيوت والتضييق على المواطنين الفلسطينيين وسرقة الآثار التاريخية هي جزء من مؤامرة مستمرة لإفراغ المدينة من سكانها الأصليين والعمل على تهويدها مما يتطلب جهدا عربيا وإسلاميا مكثفا لإنقاذ المدينة المقدسة على مختلف الصعد وخاصة دعم صمود أهلنا وشعبنا في القدس المحتلة في مواجهة هذه المؤامرات المتواصلة.

 

وحذرت الحكومة من أن قيام الاحتلال وجيشه بأكبر مناورة حربية دليل واضح على النوايا العدوانية للحكومة المتطرفة في تل أبيب ضد شعبنا والمنطقة برمتها وندعو الدول العربية والإسلامية إلى أخذ احتياطها من النتائج الخطير المترتبة على وجود قادة الإرهاب في سدة الحكم وندعو المجتمع الدولي والمؤسسات الدولي ذات العلاقة وخاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى اتخاذ قرارات واضحة للجم العدوان الصهيوني وحفظ الأمن والسلم الدوليين وإعادة حقوق شعبنا المغتصبة.

 

وحول تصريحات الرئيس الأمريكي باراك اوباما خلال زيارته إلى تركيا وخاصة تأكيده على عدم وجود عداء مع الإسلام والمسلمين وتطرقه إلى حقوق لشعبنا، أكدت الحكومة أنها تعتبر أن الحكم الحقيقي على هذه التصريحات هو بإنهاء الانحياز التاريخي الظالم للاحتلال الصهيوني على حساب حقوق شعبنا المشروعة ونؤكد ترحيبنا بأي تغير حقيقي باتجاه تحقيق العدالة لشعبنا وإعادة حقوقه ورفع الظلم الواقع عليه.

 

وقررت الحكومة اليوم تقديم هدية عينية لأهالي أسرى قطاع غزة في سجون الاحتلال بغض النظر عن انتمائهم السياسي وذلك بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الموافق السابع عشر من الشهر الجاري. بصرف مبلغ 4.3 مليون دولار أمريكي لوزارة الأشغال للبدء بالمرحلة الأولى من إزالة الأنقاض التي خلفها الاحتلال خلال حربه الأخيرة على قطاع غزة.

 

كما قررت الحكومة صرف مرتبات كاملة للمدرسين الجدد المثبتين في الأعوام الدراسية منذ 2006 – 2009 والذين يتقاضون سلفا على الراتب واعتبار باقي رواتبهم جزءا من المتأخرات على الحكومة، كما قررت الحكومة تفعيل قرار زيادة رواتب المعلمين بنسبة 5% التي وعدهم بها رئيس الوزراء قبيل الحرب الإرهابية على قطاع غزة.

 

كما قررت الحكومة تفعيل هيئة الرقابة الإدارية والمالية واستئناف عملها في كافة وزارات ومؤسسات الحكومة. وكذلك  تشكيل ديوان المظالم للنظر في تظلمات المواطنين وشكاواهم لتحقيق اكبر درجة من الشفافية والعدالة في المجتمع.

 

كما قررت الحكومة منح إذاعة القدس وإذاعة الإيمان الترخيص بالعمل في الأراضي الفلسطينية وذلك بعد استكمال إجراءاتهم الإدارية والقانونية في وزارات الداخلية والاتصالات والإعلام.

 

وأخيرا قررت الحكومة تخفيض الرسوم الجمركية على الدراجات النارية من مبلغ 1200 شيكل وحتى 600 شيكل وذلك لمدة شهر واحد لتشجيع أصحاب هذه الدراجات على ترخيصها وكلفت وزارة الداخلية بمتابعة الدراجات المخالفة للقانون، مشيدة بالحملة الحالية لحفظ الأمن وسلامة الطرق التي تقوم بها الأجهزة الشرطية التابعة لوزارة الداخلية.

انشر عبر