قوات الاحتلال تستدعي 5 مقدسيين وتداهم منزلاً في سلوان

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:50 م
27 أكتوبر 2021
شرطة الاحتلال

استدعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، خمسة مقدسيين من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، للتحقيق لدى مراكز مخابرات الاحتلال، فيما داهمت قوة "إسرائيلية" منزلاً في مدينة سلوان.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن قوات الاحتلال أبلغت الشابين فراس الأطرش، وأحمد الطويل، من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، باستدعائهما للتحقيق، بحجة تواجدهما في المقبرة اليوسفية التي تواصل تهويدها وتجريفها لصالح إقامة مشاريع استيطانية.

كما واستدعت مخابرات الاحتلال كلا من: عدنان الكركي، وإبراهيم سمرين، وزياد شرف للتحقيق، وهم من حي وادي حلوة ببلدة سلوان.

وفي السياق، داهم قوة "إسرائيلية" منزل المقدسي محمد عبد الله عودة في حي بئر أيوب من بلدة سلوان، واستجوبت ساكنيه ميدانيًا بعد عملية تفتيشه والتخريب في محتوياته.

يذكر أن بلدة سلوان قد شهدت، أمس، اندلاع مواجهات بين قوات الاحتلال والأهالي في عين اللوزة ببلدة سلوان بالقدس المحتلة، فيما أقامت قوات الاحتلال حواجزا عسكرية على مداخل البلدة، ما تسبب بأزمة سير خانقة.

وارتفعت وتيرة اقتحامات الاحتلال لحي عين اللوزة وسلوان بشكل عام في الآونة الأخيرة، واندلع على إثرها مواجهات متفرقة نتج عنها عمليات تخريب واسعة واعتقالات في الحي والبلدة.

ويتهدد 6 أحياء في سلوان خطر هدم منازلهم بالكامل، بدعوى البناء دون ترخيص، أو بإخلائها وطرد سكانها لصالح الجمعيات الاستيطانية.

وعبر سنوات خلت سلمت طواقم بلدية الاحتلال 6817 أمر هدم قضائي وإداري لمنازل في أحياء البلدة، بالإضافة إلى أوامر إخلاء لـ53 بناية سكنية في حي بطن الهوى لصالح المستوطنين.