شريط الأخبار

ندوة في أريحا حول مرض الثلاسيميا

03:38 - 07 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-أريحا

قال د. بشار الكرمي رئيس جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا في فلسطين، إن فلسطين حققت نجاحا ملحوظا في التقليل من مرضى الثلاسيميا وخفض نسبة الإصابة بالمرض، والمتوقع أن تصل إلى النسبة المئوية صفر في الأعوام القليلة القادمة.

 

وأضاف في ندوة نظمتها جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا في قاعة الغرفة التجارية في محافظة أريحا والأغوار، اليوم، أن الوصول إلى نسبة صفر يتطلب المزيد من الجهد والتعاون المشترك في المجتمع الفلسطيني، ونشر المعرفة والوعي حول المرض.

 

وبين د. الكرمي أن الخطة والجهود التي بذلت من كافة الأطراف خفضت نسبة الإصابة والتي كانت تقدر ما بين 30-40 إصابة سنوية، إلى أقل من عشر إصابات سجلت عام 2008، لافتا إلى أن كلفة علاج مريض الثلاسيميا السنوية تصل لعشرة آلاف دولار.

 

وأشاد بالدور الرسمي للسلطة الوطنية في هذا المجال، داعيا إلى ضرورة فحص الدم لدى عقد القران، حيث أصدر قاضي قضاة فلسطين عام 2000 قرارا بإلزامية الفحص المخبري لأحد الخاطبين على الأقل للكشف عن حاملي صفة مرض الثلاسيميا، وكذلك قرار وزارة الصحة منذ بفحص الدم المجاني فيما يتعلق بالثلاسيميا.

 

وأوضح د. الكرمي أن الثلاسيميا مرض وراثي يؤثر على معدل صناعة خضاب الدم، فتكون مادة الهيموجلوبين في كريات الدم الحمراء غير قادرة على القيام بوظيفتها، ما يسبب فقر الدم عند المريض وحاجة المريض لتغيير الدم باستمرار كل 3-4 أسابيع، مستعرضا المعاناة والألم التي يمر بها المريض.

انشر عبر