شريط الأخبار

أبو حلبية: العجز الإسلامي والصمت الدولي شجع الاحتلال بالتمادي في انتهاكاتها للمقدسات

02:23 - 07 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس

أكد الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية فرع غزة- فلسطين أن الدول العربية والإسلامية لا تقوم بالدور المطلوب للدفاع عن المقدسات الإسلامية في القدس، وتقف عاجزة أمام الاعتداءات اليومية لتلك الأماكن المقدسة ومن ضمنها المساجد وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك والمقابر والآثار والرموز الإسلامية القديمة، والتي كان آخرها سرقة حجر كبير أول أمس من بقايا القصور الأموية في المنطقة المعروفة (بالخاتونية) جنوب شرق المسجد الأقصى المبارك.

وقال حلبية ان سلطات الاحتلال نزعت في وضح النهار الحجر الذي يزن نصف طن والذي يرجع إلى 1400 عام من المكان المذكور ووضعته أمام برلمان الدولة العبرية.

وانتقد أبو حلبية الصمت الدولي تجاه مثل هذه الجرائم الأمر الذي حدا بسلطات الاحتلال للتمادي بانتهاكاتها للمقدسات. وبين أبو حلبية أن القوانين والأعراف الدولية نصت على ضرورة الحفاظ على أماكن العبادة والأماكن الأثرية وعدم هدمها أو العبث بها وتغيير معالمها.

  ودعا أبو حلبية المجتمع الدولي للخروج من صمته والضغط على دولة الاحتلال لإجبارها على إيقاف اعتداءاتها ضد المقدسات الإسلامية في القدس، وحث الحكومات العربية والإسلامية لإثارة هذا الموضوع في المحافل الدولة بشكل دائم ومؤثر، وقال أن هذا أقل شيء يمكن أن تقوم به هذه الحكومات من أجل القدس والمقدسات.

 

انشر عبر