بعد تجميد العلاقات والزيارات "اسرائيل" تخضع لفرنسا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:06 ص
22 أكتوبر 2021
برنامج بيغاسوس.jpg

خضعت دولة الاحتلال الإسرائيلي للشروط الفرنسية بعد اسابيع من تجميد الاتصالات السياسية والأمنية والاستخباراتية وتجميد الزيارات التبادلية بين "إسرائيل" وفرنسا على خلفية تحقيق صحافي كشف عن تجسّس جهات أجنبية على الرئيس الفرنسي باستخدام تقنية "بيغاسوس" الإسرائيلية.

ووفقًا لموقع واللا الإسرائيلي فإن ما يُسمى بمستشار الأمن القومي للاحتلال الإسرائيلي إيال حولاتا، تعهّد لنظيره الفرنسي عمونائيل بون، بأنّ "إسرائيل" في كل عقد ستبرمه لاحقًا للتصدير السيبراني الهجومي لدولة ثالثة سيشمل بندًا يمنع الهجوم على أرقام هواتف فرنسية.

يُشار إلى أن الطرفين التقيا الأسبوع الماضي في العاصمة الفرنسية باريس، سرًّا، وجرت مفاوضات هادئة لإنهاء الأزمة.

وخلال الزيارة، قدّم حولاتا لنظيره الفرنسي توضيحات إضافية حول برنامج "بيغاسوس" التابع لشركة"NSO" الإسرائيلية، ومقترحات لحلّ الأزمة.

وفي تموز/يوليو الماضي، أفادت صحيفة "لو موند" الفرنسية بأنه في إطار تحقيق دولي تبين أن أحد أرقام هواتف ماكرون كان غاية لتجسس محتمل من جانب أجهزة الاستخبارات المغربية.

ووفقا للصحيفة الفرنسية، فإن أحد أجهزة الاستخبارات المغربية استخدم برنامج "بيغاسوس" الذي طورته NSO. وكان هذا واحد من بين 10 آلاف رقم هاتف التي استهدفتها الاستخبارات المغربية، وهي زبونة NSO، وكان 10% من أهدافها هواتف فرنسية. وكان هاتف ماكرون هدفا للتجسس بشكل دائم منذ العام 2017.

ويسمح برنامج "بيغاسوس" بالتوغل إلى الهواتف النقالة، ونسخ مضمونها واستخدام الهواتف عن بعد من أجل تسجيل محادثات والتقاط صور.