القيادي عز الدين: معاناة الأسرى وتضحياتهم ستظل شاهدة على جرائم الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:54 م
19 أكتوبر 2021
طارق عز الدين المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي بالضفة المحتلة  (1).JPG

أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي بالضفة الغربية أ. طارق عز الدين، اليوم الثلاثاء، أن معاناة الأسرى وتضحياتهم ستظل شاهدة على مدى الإجرام الصهيوني الذي يمارس بحقهم.

واعتبر المتحدث باسم "الجهاد الإسلامي" عزالدين، اقتحام الصهيوني المتطرف الارهابي "إيتمار بن جفير"  لمستشفى "كابلان" بالداخل المحتل، جاء بهدف التأثير على الأسير المضرب عن الطعام مقداد القواسمي والاستهزاء بالأسرى المضربين، مؤكدًا أنها جريمة تكشف مدى عنصرية الاحتلال وانحطاطه الاخلاقي.

وقال المتحدث عزالدين: إن "هذا التصرف من قبل الارهابي المتطرف بن جفير تكشف حجم التأثير الذي حققه الأسرى المضربون عن الطعام".

وأضاف أن "الرد على هذا السلوك العدواني من الاحتلال بحق الأسرى المضربين يتطلب اطلاق أوسع هبة شعبية لنصرة الاسرى ودعمهم".

وأشار عزالدين، إلى أن الأسير مقداد القواسمي، مضى على إضرابه عن الطعام 90 يوماً، رفضاً لاعتقاله الإداري.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال مئات الأسرى داخل المعتقلات على بند الاعتقال الإداري بدون تقديم تهمه له، وذلك بهدف النيل منهم وإخضاعهم.