واشنطن: محاكمة زوجين بتهمة بيع اسرار نووية لدولة أجنبية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:03 م
13 أكتوبر 2021
محكمة مصرية.jpg

أفادت وسائل اعلام أمريكية اليوم الأربعاء أن زوجين أمريكيين عرضا أمس الثلاثاء أمام القضاء لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية بتهمة محاولات بيع أسرار متعلقة بغواصات نووية إلى دولة أجنبية.

ووفقًا لوسائل اعلام فإن المتهمين هما المهندس النووي البحري البالغ من العمر 42 عاما، جوناثان توبي، وزوجته ديانا (45 عاما)، وهما من سكان مدينة أنابولس في ولاية ماريلاند واعتقلا السبت الماضي.

ذكرت وسائل الاعلام أن الزوجين عرضا يوم أمس الثلاثاء بشكل منفصل أمام القاضي روبرت ترامبل في مدينة مرتينسبورغ بولاية فيرجينيا، وكانا مقيدا اليدين ويرتديان زي السجناء البرتقالي.

وخلال الجلسة اطلع القاضي على مستندات مالية أعلن على إثرها أن للمتهمين الحق في توكيل محام ستدفع الدولة خدماته.

وأمر القاضي باستمرار حبس المتهمين حتى الجمعة القادم، عندما ستعقد المحكمة جلسة خاصة بشأن احتجازهما، فيما تطالب النيابة بإبقائهما قيد الحبس خلال محاكمتهما.

وتصر السلطات على أن الزوجين قد يحاولان الفرار من العدالة في حال الإفراج عنهما، مستشهدة برسالة إلكترونية زعم أن جوناثان توبي تحدث فيها عن مخبأ سري ترك فيه هو وزوجته جوازات ومبلغا ماليا استعدادا لهروب محتمل.

ويواجه الزوجان اللذان لديهما طفلان عقوبة السجن المؤبد بتهمة مخالفة قانون الطاقة النووية، حيث أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) أن جوناثان توبي في عام 2020 حاول التواصل مع دولة أجنبية بغية بيع بيانات سرية متعلقة بمواصفات نظم الدفع الخاصة بالغواصات من نوع "فيرجينيا".

وتم إبلاغ FBI بهذه الجهود، ثم أرسل المكتب وكيلا فدراليا مختفيا انتحل شخصية عميل استخبارات دولة أجنبية، وهو تسلم هذه البيانات من الزوجين مقابل مبالغ تصل 100 ألف دولار.

ووفقا للملفات المالية، فإن الدولة التي حاول الزوجان بيع هذه البيانات إليها هي حليفة للولايات المتحدة وتعاونت مع المحققين وسكانها لا يتحدثون بالإنجليزية.