شريط الأخبار

وزير الأسرى بغزة: عزل أسرى حماس والجهاد إمعان في عنصرية المحتل

11:33 - 06 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر محمد فرج الغول وزير الأسرى والمحررين في حكومة غزة، أن قرار إدارة السجون الصهيونية بالعمل على تجميع أسرى حركتي "حماس" والجهاد الإسلامي لمعاقبتهم وعزلهم تأكيدًا على عنصرية الاحتلال الصهيوني وفاشيته، وارتكابه لجريمة التمييز العنصري وغير الإنساني ضد الأسرى الفلسطينيين.

 

وأكد الغول في تصريحات صحفية، أن هذا التمييز انتهاك للاتفاقيات الدولية واتفاقية "جنيف" الرابعة، مبيناً أن هذه الإجراءات يمارسها الاحتلال بشكل مستمر ضد أسرانا البواسل.

 

وشدََّد على أن هذه الإجراءات العنصرية لن تفت من عضد الأسرى، ولن تنال منهم، بل ستزيدهم إصراراً فوق إصرارهم، وتمسكًا بثوابتهم ومطالبهم بضرورة الإفراج عنهم، مؤكداً في الوقت نفسه على ضرورة محاكمة الاحتلال على جرائمه بحق الأسرى بشكل خاص، وبحق الشعب الفلسطيني بشكل عام.

 

وأشار إلى أن الاحتلال يهدف من تلك الممارسات إلى الضغط على المقاومة الفلسطينية لتقديم التنازلات حول صفقة تبادل الأسرى، مشيراً إلى أن هذه المحاولات الفاشلة تزيد الأسرى تمسكًا بحقوقهم، وتدعم صمود المقاومة، وتؤكد ضرورة الاحتفاظ بالجندي الأسير جلعاد شاليط لحين إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين الأبطال والانصياع لشروط المقاومة.

 

وكانت إدارة سجون الاحتلال الصهيوني قد أعلنت عن بدء تجميع أسرى حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" وعزلهم كخطوة عقابية بحقهم عقب فشل مفاوضات صفقة تبادل الأسرى.

انشر عبر