شريط الأخبار

نادي الأسير: أسرى حوارة يعانون ظروفا معيشية صعبة وشبه حالة من الجوع

11:00 - 06 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-نابلس

أفاد نادي الأسير، اليوم، بأن أسرى معتقل حوارة يعيشون ظروف معيشية صعبة، تتمثل في المعاملة السيئة من قبل السجانين، وقلة الطعام وسوء نوعيته، وذلك من خلال الطعام اليومي المقدم لهم وهو متكرر في كميته القليلة ونوعيته المحدودة.

 

وذكر محامي النادي، في تقرير له، أن الطعام الذي قدم للأسرى خلال اليومين الماضيين، فعلى سبيل المثال كانت إحدى وجبات الغداء الأساسية المقدمة، عبارة عن (14 بيضة مسلوقة وثلاث قطع من خبز الفينو و18 خيارة) لأسرى 18 معتقلا، وهي 'لا تقي جوعهم وتقدم لهم الوجبات بدون سوائل حارة او باردة او ملح'.

 

وأضاف أن الأسرى اعتادوا في طعامهم وغالبية الأيام على 'البيض أو شنيتسل أو اللبنة أو النقانق او الفلفل' و'بكميات لا تسد رمق جوعهم في ظل قلة اعتبار لإنسانيتهم او لاحتياجاتهم الغذائية او الصحية من رعاية طبية او لوازم نظافة فلا يسمح لهم بتناول السوائل او الملح او أي طعام يمكن أن يشد من أزرهم ويقي جوعهم، غالبيتهم يعانون من نقص في الطعام 'كما ونوعا' وشبه حالة من الجوع وذلك لافتقارهم الى ادنى احتياجاتهم الصحية والغذائية.

 

وقال إنه لا يتم تغيير الأغطية لا صيفا ولا شتاء فـ'البطانيات المتعفنة الرطبة هي غطاؤهم ولا يتم تغييرها ولا حتى غسلها او تعقيمها وهي بالية ومتحللة، وبحلول فصل الصيف يتراكم وتتجمع الحشرات الزاحفة والطيارة حول شبابيك وارضيات المعتقل دون اتخاذ اية تدابير صحية أو وقائية'.

 

وبهذا الخصوص وجه أسرى حوارة مناشدة إلى المؤسسات الصحية والحقوقية من اجل متابعة وضع المعتقل والضغط على دولة الاحتلال لإغلاقه، أو تغيير واقعه.

انشر عبر