شريط الأخبار

الاحتلال يبدأ بمنع دخول الأدوية والمعدات الطبية إلى مستشفيات القدس ومؤسساتها الطبية

10:58 - 06 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس

فرضت سلطات الاحتلال مؤخرا حصارا مشددا على المستشفيات والمؤسسات الطبية في القدس المحتلة.

وأشار حاتم عبد القادر مستشار رئيس الوزراء لشؤون القدس، إلى أن سلطات الاحتلال بدأت فعليا بمنع إدخال أي معدات طبية أو تجهيزات من داخل مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية إلى المستشفيات المقدسية ، بما في ذلك معدات طبية من بنك التنمية الإسلامي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، حيث رفضت إدخاله إلى مدينة القدس، وقال:'إن المنع الذي تطبقه الأجهزة الأمنية الإسرائيلية على الحواجز العسكرية على مداخل القدس يطال أيضا إدخال الأدوية الفلسطينية وحتى الأدوية المستوردة عن طريق السلطة الوطنية.

ووصف الإجراء الإسرائيلي الجديد بأنه خطير جدا، ويهدد عمل المستشفيات الفلسطينية في القدس ويحد من تطورها، وطالب الصليب الأحمر والمنظمات الطبية والإنسانية الدولية التدخل لإلغاء هذا القرار. وأكد عبد القادر أن المستشفيات المقدسية تعكف الآن على بحث السبل الكفيلة لمواجهة وإحباط القرار الإسرائيلي، والذي يمس بصورة خطيرة عمل 6 مستشفيات هي: المقاصد ،الإسلامية ،مستشفى مار يوسف(الفرنساوي)، وسانت جون للعيون، والهلال الأحمر للتوليد والجراحة النسائية، ومبرة الأميرة بسمة.

انشر عبر