شريط الأخبار

باريس تستضيف المؤتمر الدولي الثاني لحق العودة

08:50 - 06 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

استضافت العاصمة الفرنسية باريس وعلى مدى يومي 28/29/3/2009 المؤتمر الدولي الثاني لحق العودة الذي نظمته لجنة توامة المدن الفرنسية مع المخيمات الفلسطينية وذلك بمشاركة وفد فلسطيني كبير من مخيمات الضفه الغربية والاردن ولبنان وسوريا اضافة الى وفد من مخيمات قطاع غزة لم يستطع الحضور بسبب اغلاق معبر رفح وعدد كبير من البرلمانيين الفرنسيين والاوربيين ورؤساء البلديات الفرنسية التي تقيم علاقات توامة مع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الارض المحتلة ودول الشتات .

 

افتتح المؤتمر في مدينة سان سان دوني القريبة من باريس بكلمة ترحيبيه القاها رئيس لجنة التوأمة الفرنسي Fernand Tuil ورئيس الجنة التوامة الفلسطيني احمد محيسن تلاها كلمات افتتاحية لسفيرة فلسطين في فرنسا السيدة هند خوري والنائب في البرلمان الفرنسي عن محافظة سانسان دوني Patrick Braxuezec .

 

وشهد اليوم الاول للمؤتمر محاضرة تاريخية للدكتور في القانون الدولي والمستشار في السفارة الفلسطينية صفوت برغيت تناول فيها تاريخ قضية اللاجئين الفلسطينين والجوانب القانونية المتعلقة بها والقرارات الدولية التي تكفل حق عودة اللاجئين لمدنهم وقراهم التي هجروا منها .

 

والقى المحامي ورئيس لجنة الرقابة من اجل سلام حقيقي في الشرق الاوسط السيد Mauruce Buttin مداخله قانونية اثارت الحضور من حيث قوة تعابيره ومقارباته القانونية بين قضية اللاجئين الفلسطينين وقضايا مماثله هب العالم اجمع لتحقيق العدل فيها مثل قضية كوسوفو وغيرها مطالبا باقرار الحق والعدل في قضية اللاجئين الفلسطينين باعتبارها قضية انسانية وقانونية غير قابله للتصرف او النسيان من خلال فرض حقائق الامر الواقع التي تقوم به اسرائيل التي شبهها باللص الذي سرق شيئا ولن تعفيه اية محاولة من واجب اعادة ما سرقه لاصحابه الشرعيين مهما طال الزمن او قصر .

 

وافتتح رئيس بلدية Montataire وهي البلدية الاولى التي دشنت فكرة توامة المدن الفرنسية مع المخيمات من خلال اقامة علاقة توامة مع مخيم الدهيشه قبل عشرين عاما السيد Bosino الجلسة المسائية لليوم الاول لمؤتمر حق العودة بكلمة اكد فيها على حق اللاجئين الفلسطينين في العودة وعلى ضرورة استمرار الدعم الفرنسي والاوروبي عموما لحق العودة من خلال التواصل مع مخيمات للجوء داخل وخارج فلسطين ودعم صمود اهلها وتوسيع دائرة التوامه لتشمل مخيمات ومدن فرنسية جديدة اعربت عن رغبتها في اقامة علاقات تؤامة مع مخميات اللاجئين الفلسطينين .

 

وشهدت الجلسه المسائية كلمة القاها دكتور القانون الدولي ومدير معهد العلاقات الاستراتيجية الدولية في باريس السيد Pascal Boniface تناول فيها مسؤولية الدول الغربية فيما يخص تاريخ فلسطين والظلم الذي ارتكب بأسم القانون تلاها مداخلات لممثلي مخيمات الضفه الغربية ولبنان وسوريا والاردن والمخيمات غير المعترف بها من قبل وكالة الغوث طرحوا فيها مفهومهم لحق العودة قبل ان يدخلوا في نقاش مع الحضور حول هذا المفهوم وظروف المخميات التي يعيشون فيها .

 

اختتم المؤتمر يومه الاول بنقاش وحوار مع اعضاء في البرلمان الفرنسي حول قضية اللاجئين حضره عضو البرلمان الاوروبي ورئيس كتلة اليسار فيه Fracis Wurtz وعضوة البرلمان الاوروبي الايطاليه Luisa Morgantini وعضوة مجلس الشيوخ الفرنسي Halima Boumediene والنائب في البرلمان الفرنسي ورئيس بلدية Chably السيد Mchel Francaix .

 

وبدأ اليوم الثاني للمؤتمر اعماله بنقاش متبادل حول تجربة التوامات بمشاركة رؤساء البلديات المتوامة وممثلي المخميات الشريكة في العلاقة تناول التجربة من كافة جوانبها وطرق تفعيلها وتوسيعها بما يخدم التضامن العالمي مع قضية اللاجئين الفلسطينين .

 

واختتم المؤتمر اعماله بتناول تجارب عالمية اخري للتضامن مع الشعب الفلسطيني تناول فيها مدير تحرير صحيفة لومانيتيه Patrick Le Hyaric تجربة الصحيفة التضامنية من خلال الحملية التي نظمتها تحت اسم " الحملة من اجل حق التربية في فلسطين " فيما تناول عضو اتحاد النقابات الوطنية في كيبك " كندا" Ronald Cameron وعضو جمعية ريح الارض الايطالية السيد Massimo Rossi وعضو جمعية فلسطين حرة " بلجيكا " An Muylaert وعضوة جمعية " لن ننسى شاتيلا " Stefania Limiti تجاربهم التضامنية متعددة الجوانب والاوجه لدعم الشعب الفلسطيني في نضاله وتأكيد حق العودة للاجئين .

 

واسدلت سفيرة فلسطين في فرنسا هند خوري ستار المؤتمر بكلمة ختامية اكدت فيها على حق الشعب الفلسطيني في النضال لتحرير ارضه وحق اللاجئين في العودة وتناولت فيها ما الت اليه قضية اللاجئين في المفاوضات السياسية الجارية وشكرت في نهاية الجانب الفرنسي على الاعداد واستضافة هذا المؤتمر.

 

وفور انتهاء اعمال المؤتمر الرسمية انطلق اعضاء الوفد الفلسطيني في جولة اجتماعات ولقاءات مع رؤساء البلديات الفرنسية التي لها علاقات توامة مع المخيمات الفلسطينية اضافة الى عقد لقاءات مفتوحه مع سكان هذه المدن لشرح قضية اللاجئين الفلسطينين وتجندي الدعم لحق العودة الفلسطيني.

 

وانهى الوفد الفلسطيني سلسلة اجتماعاته بلقاء مع رئيس تحرير صحيفة لومانيتيه في مقر الصحيفة وامينة عام الحزب الشيوعي الفرنسي ماري جورج بوفيه في مقر الامانة العامة في العاصمة الفرنسية باريس حيث تناول اللقاء العديد من القضايا التي تتعلق بالنضال الفلسطيني والتضامن الذي يبديه الحزب الشيوعي مع الحق الفلسطيني خاصة حق العودة للاجئين .

انشر عبر