الشيخ حمود: "الجهاد" علامة فارقة في التاريخ الفلسطيني

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:15 م
06 أكتوبر 2021
رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود

أكد رئيس اتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، أن انطلاقة حركة "الجهاد الاسلامي" كانت خطوة مميزة وجاءت تتويجاً لعمل نضالي سبق اعلان الانطلاق رسمياً.

وشدد الشيخ حمود في تصريح لإذاعة صوت القدس على أن انطلاقة "الجهاد" كانت علامة فارقة في التاريخ الفلسطيني المعاصر، وشكلت حافزاً لغيرهم على الساحة الفلسطينية، مبينًا أن الدكتور الشهيد المؤسس فتحي الشقاقي كان سباقاً وكان قادراً على تجاوز العقبات الكثيرة التي وقفت أمام مشروعه المقاوم سابقاً.

وقال: "انطلاقة حركة الجهاد وما تلاها بعد ذلك، أدخلت القضية الفلسطينية مرحلة جديدة، وهي الجمع الضروري بين الإسلام عقيدة وحمل السلاح لمواجهة العدو الصهيوني".

وأضاف: "نتج عن ذلك النهج المقاوم إنجازات لم  تتحقق سابقاً، وكانت الانتصارات المتواصلة للمقاومة في معارك عدة وآخرها سيف القدس".

وتابع قوله: "عندما يوجد قائد واضح الرؤية كالدكتور فتحي الشقاقي ود. رمضان شلح ثم القائد زياد النخالة أبو طارق لا تغريهم المغريات وأيضاً لا تخيفهم التهديدات التي ترهب الآخرين، نثق أن هناك من يحافظ على الثوابت الفلسطينية".