محلل سياسي: كلمة القائد النخالة تأكيد على الثوابت الأساسية وحملت عناوين ذات قيمة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:21 م
06 أكتوبر 2021
عبد الكريم الشرقي.jpg

أكد الكاتب والمحلل السياسي الدولي عبد الكريم الشرقي اليوم الأربعاء6/10/2021، أن كلمة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة في ذكرى الانطلاقة الجهادية الـ34، جددت التأكيد على الثوابت الوطنية الأساسية، وأبرزت عناوين ذات قيمة في القضية الفلسطينية.

وأوضح الشرقي في تصريح صحفي تعقيباً على كلمة القائد النخالة في مهرجان الانطلاقة، أن الثوابت الوطنية تجلت في خطاب حركة الجهاد الإسلامي، حيث أكد القائد النخالة على الثوابت الأساسية أن الصراع مع الكيان مستمر ولا خيار سوى المقاومة، ولا إمكانية للمفاوضات أو التسوية.

وشددت الكلمة-وفق الشرقي- على أن خيار المقاومة هو الخيار الوحيد الذي يستطيع الشعب الفلسطيني من خلاله هزم الكيان واسترداد حقوق الشعب الفلسطيني.

كما أظهر الخطاب، ثوابت الحركة بما يتعلق بتمسكها بالوحدة الفلسطينية، وترتيب الوضع الفلسطيني على أساس برنامج المقاومة.

وأوضح الشرقي أن الخطاب حمل عناوين مهمة وذي قيمة لها علاقة بالوفاء لدماء الشهداء وتضحيات الأسرى.

ولفت الشرقي إلى تمسك حركة الجهاد الإسلامي بالثوابت الوطنية وتطورها الدائم في كافة المجالات والتطور المتنامي في أكثر من مستوى خلال محطات الصراع مع الكيان.

وأوضح الشرقي أن الحركة تميزت في تنوع وتطور عملها خاصةً في أداء المقاومة لافتاً إلى تطور الصواريخ ووصولاً إلى العملية النوعية التي لا تقل قوة وهي نفق الحرية وسجن جلبوع الأمر الذي شكلت رعباً للكيان.

وبين الشرقي، أن العملية البطولية نفق الحرية جسدت لدى الشارع الصهيوني قناعة أنه لا إمكانية على البقاء على أرض فلسطين.

واحتفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم بالذكرى الجهادية الـ34، بمهرجان مركزي بالتزامن بين غزة وبيروت ودمشق، تضمنت خطاباً هاماً للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة.