عباس زكي: الجهاد الاسلامي أصبحت قوة لا يُستهان بها والاحتلال يقف حائراً أمامها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:52 ص
06 أكتوبر 2021
عباس زكي

هنأ عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي القائد زياد النخالة ومكتبها السياسي وكوادرها بذكرة الانطلاقة الجهادية الـ34 ، مشيداً بالحفاظ على نهج الحركة القائم على الثوابت ونضالها من أجل استعادة الأرض دون أن تسأل عن مكانتها في الحصص.

وقال زكي : " كرم الله حركة الجهاد الاسلامي أن يكون قائدها الأول شهيداً ، ونحن نراهن على الحركة التي تعلقت وملأت الفراغ وأصبحت قوة  لا يستهان بها في ظل أوضاع غاية في التعقيد.

وأشاد زكي بالأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي القائد زياد النخالة لحفاظه على الإرث العظيم بعناده وإصراراه على الثوابت التي تُشكل طموح شعبنا.

وشدد زكي على أن العدو يقف حائراً أمام حركة تكرس الوعي والفهم التي انطلقت على أساسه بالإضافة إلى دورها المعاصر، مشيراً إلى أن الاحتلال يستهدف أسرى الجهاد الإسلامي، بعد أن قام ستة من نخبتها بحفر نفق داخل سجن جلبوع واصطحاب المارد الفتحاوي ليعطي العارضة رسالة لنا جميعا أن الوحدة هي الأساس للقضاء على الاحتلال.

يُشار إلى أن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، تحيي اليوم الأربعاء 6/10/2021، ذكرى الانطلاقة الجهادية الـ 34، باحتفال رئيسي في مركز رشاد الشوا الثقافي بمدينة غزة بالتزامن بين دمشق وبيروت.

وتقيم الحركة انطلاقتها الجهادية في وضع استثنائي داخل سجون الاحتلال في ظل الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال على أسرى الجهاد الإسلامي بعد الحدث التاريخي الذي أربك كافة حسابات الاحتلال بحفر نفق الحرية من قبل خمسة من أسرى الجهاد الاسلامي .