سرايا القدس والقسام تعملان سوياً وستواصلان

رضوان : حركة الجهاد أضافت زخماً للعمل المقاوم ونحن رفقاء الدم والمصير

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:26 ص
06 أكتوبر 2021
اسماعيل رضوان ‫(1)‬.JPG

وجه اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس اليوم الأربعاء 6/10/2021 ، التحية والتهنئة لحركة الجهاد الاسلامي في ذكرى انطلاقتها الـ34 ، مؤكداً أن انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي نوعية وليست زيادة رقمية حيث أضافت رخماً جديداً في العمل المقاوم وأبدعت في ميداني السياسة والمقاومة معاً.

وقال رضوان:"نعتز بالعلاقة التي تربط حركة حماس والجهاد الاسلامي، حيث أننا يدٌ واحدة، وسرايا القدس وكتائب القسام تعملان سويا وستواصلان العمل كونهما رفقاء الدم والمصير ، مشدداً على  حرص حركته على تطوير العلاقة الثنائية بين حركتي الجهاد الاسلامي وحماس وكل الوطن حتى الوصول للوحدة الوطنية التي تحافظ على الثوابت حتى تحرير فلسطين .

وأضاف رضوان:"العلاقة التي تربط بين الحركتين قائمة على المبدأ والعقيدة كوننا أصحاب مدرسة ايمانية تستمد أساسها من القرآن والكريم والسنة النبوية، وهي ما يربطنا في الفكر والتربية ونحن نسير على ذات الشوكة".

وأشار رضوان، إلى أن حركتي الجهاد وحماس قدمتا أغلى ما لديهما من رموز القيادة فقدمت الياسين والرنتيسي والجعبري ، بالإضافة إلى قيادة الجهاد الإسلامي مؤسسها فتحي الشقاقي وهاني العابد والخواجة وبهاء أبو العطاء وغيرهم من قوافل الشهداء، مؤكداً أن إلتحام الحركتين نابع من صدقهما في تحرير فلسطين والتكامل القائم من رأس الهرم إلى باقي المجالات العسكرية والميدانية .

ويشار الى ان حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأربعاء 6/10/2021، تُحي ذكرى الانطلاقة الجهادية الـ 34، باحتفال رئيسي في مركز رشاد الشوا الثقافي بمدينة غزة بالتزامن بين دمشق وبيروت.

وتقيم الحركة انطلاقتها الجهادية في وضع استثنائي داخل سجون الاحتلال في ظل الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال على اسرى الجهاد الاسلامي بعد الحدث التاريخي الذي اربك كافة حسابات الاحتلال بحفر نفق الحرية من قبل خمسة من اسرى الجهاد الاسلامي .