شريط الأخبار

عمرو: لا يجرؤ أحد على القول بأن الحوار وصل لطريق مسدود

10:14 - 05 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم: وكالات

قال نبيل عمرو سفير فلسطين في القاهرة خلال لقاء مع هيئة المتقاعدين:" إن آخر جولة في محادثات الحوار لن تكون آخر المطاف، مضيفا أن هناك جولة قادمة من الحوار ويجب أن تحمل اتفاق.

وأكد عمرو أنه لا يجرؤ أحدا على القول إن الحوار وصل إلى طريق مسدود، ذلك لأن شعبنا يرفض أي شيء ضد الوحدة الوطنية والحوار.

وأوضح أنه لا بد أن نتفق على صيغة سياسية للحكومة للتجنب أي إشكاليات مع المجتمع الدولي والدول المانحة للإسراع في إعادة إعمار قطاع غزة.

وأكد أن أي طرف عربي يريد أن يدعم الحوار الوطني الفلسطيني ويشارك بجانب مصر الشقيقة فهو مرحب به، مضيفا أن مصر هي المسؤولة عن الحوار بطلب من جامعة الدول العربية وموافقة الدول العربية.

 

وحول حكومة التوافق الوطني قال عمرو "إننا لا نطلب من حماس أن تغير أجندتها وتعترف بإسرائيل، ولكن على الحكومة القادمة أن تلتزم بالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية والاتفاقيات التي وقعتها السلطة  وتحترم الشرعية الفلسطينية والدولية والعربية".

وأكد أنه لا يوجد شعب محتل في العالم عبر التاريخ تخلى عن حقه في المقاومة، ولا يجب أن يتخلى عن هذا الحق، لكن المقاومة أشكال وشروط وطرق، مضيفا أننا شعب يريد حلاً لدولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأشار إلى أنه لا بد من إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية وإعادة تشغيل جميع مؤسساتها الوطنية، مؤكدا أن المشروع لوطني فوق كل شيء وللحصول عليه نحتاج إلى استقلال، وشعبنا بحاجة إلى قوى سياسية عقلانية توصل للشعب حقوقه ومتطلباته.

انشر عبر